كتب - إسماعيل رفعت

أشاد مستشار الرئيس الفلسطينى وقاضى القضاة، دكتور محمود الهباش، بدور مصر حيال القضية الفلسطينية، وقيامها بتدريس مناهج عن القدس، ودورها فى مواجهة الإرهاب.

وعلق الهباش على قرار مصر بتدريس مناهج عن القدس، قائلا: ستكون مصر الدولة العربية الأولى التى تخصص مقررا دراسيا للقدس وهذه خطوة ضرورية لإعادة رسم مسار الوعى السياسى والاجتماعى تجاه قضية بحجم قضية القدس فى مواجهة مخططات كي الوعي التي تمارسها إسرائيل على الأجيال الجديدة.

وقال الهباش: لقد قلنا كثيرا إن أول ما يجب القيام به في معركة القدس إعادة إحياء الوعي تجاه المدينة المقدسة وهويتها الدينية والحضارية، وها هي مصر تلتقط المبادرة وتلبي النداء لتكون بذلك مثالا يحتذى من جميع الدول العربية والإسلامية
 

وعن مؤتمر صناعة الإرهاب ومخاطره المنعقد يومى الإثنين والثلاثاء المقبلين بمشاركته بالعاصمة المصرية القاهرة، أكد الهباش، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، إن المؤتمر محفل مهم يلتقى فيه أهل العلم والمختصون لتدارس السبل والوسائل الواجب اتخاذها من أجل مواجهة ناجعة للإرهاب تبدأ بصياغة الوعي الإسلامى والإنسانى وتحصينه من أفكار التطرف والإرهاب.

وشدد الهباش على أن مواجهة الإرهاب تبدأ اولا بمواجهة الفكر المنحرف ولا سبيل للانتصار على حركات الإرهاب دون الانتصار عليها أولا فى ميدان الفكر والوعى والثقافة ومن هنا تأتى أهمية وضرورة هذا المؤتمر.