كتب أحمد عبد الرحمن

قالت رانيا المشاط وزيرة السياحة، إن من أولى الملفات التى وُضعت على مكتبها عقب توليها الحقيبة الوزارية هى مسألة "العُمرة"، موضحة أن العمرة خلال العام الماضى حددت بثلاثة أشهر فقط وكان من المهم فتحها طوال العام.

وأوضحت خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "هنا العاصمة"، على فضائية "cbc"، مع الإعلامية لميس الحديدى، أنه منذ عامين وصل عدد المعتمرين إلى مليون ومائتى ألف معتمر، والعام الماضى انخفض العدد لحوالى 600 ألف معتمر، مردفة: "نعمل على تنظيم نافلة العُمرة من أجل تكافؤ الفرص بين الجميع من خلال وضع سقف لمن يقومون بالعمرة أكثر من مرة".

 

وأشارت الوزيرة، إلى أن أول رحلة للعمرة ستكون فى أول مارس المقبل أى فى خلال أسبوع تقريباً، موضحة أن الضوابط التى وُضعت للعمرة هى للعام الهجرى الحالى، ومع كل عام يعاد صياغة الضوابط والنظر فيها مرة أخرى.

 

وذكرت أن من يكررون العمرة لا تتجاوز نسبتهم 10% من إجمالى عدد المعتمرين، موضحة أنه ليس الهدف من الضوابط الجديدة للعمرة هو تعظيم الموارد ولكن تقليل حجم العملة التى تخرج من مصر، وهناك فارق بين الأمرين.