كتب أحمد جودة

شنت المعارضة القطرية هجوما لاذعا على تنظيم الحمدين، وذلك على خلفية استخدام الرشاوى والأموال مضيفة «مافيا تميم الداخلية تنشط هذه الأيام بقوة فى مجال قبض العملات لقاء وعود بإعطاء الجنسية أو الإقامة الدائمة بعد أن اتخذت حكومة النظام قرارات فى هذا المجال، على الرغم من أن التطبيق الفعلى لهذه القرارات غير الشرعية لم يبدأ بعد».

تغريدات المعارضة القطرية
تغريدات المعارضة القطرية

وأضافت المعارضة القطرية عبر سلسلة من التغريدات على حسابها الشخصى بموقع التدوين القصير تويتر، أن هذه المافيا بدأت بفتح بازار قبض الرشاوى والأموال من مجموعات خارجية تختارها وتستقطبها على شرط أن تكون لديها أرصدة فى بنوك أجنبية تتعدى عشرة الملايين من الدولارات يحول نصفها إلى هذه المافيا أما النصف المتبقى فيتم الاستيلاء عليه بعد إتمام المطلوب.

 

وتابعت «أما بعض مقيمى الداخل فإن أهم شرط مطلوب تحقيقه لوضعها على لائحة انتظار خرق قوانين منح الجنسية والإقامة الدائمة، فهو حصول المافيا نقضا على 25 مليون ريـال قطرى من أجل فتح ملف يحول إلى مكاتب وجود هذه المافيا فى الديوان الأميرى ووزارة داخلية تميم».

جانب من التغريدات
جانب من التغريدات

وأشارت المعارضة القطرية عبر حسابها، أن المعفيون من الرشاوى يبدو أنهم الأوفر حظا فى حصولهم على جنسية نظام الإرهاب فهم من يوصى بهم تنظيم الإخوان العالمى والقرضاوى بالإضافة إلى المطلوبين بقضايا الإرهاب والهاربين من العدالة فى دولهم بعد تورطهم بمؤامرات لتقويض الأمن والاستقرار.