محمود عبد الراضى والإسكندرية - أسماء على بدر

أزالت قوات الحماية المدنية بمديرية أمن الإسكندرية، جميع حطام الأتوبيس المتفحم وفتح الطريق الدولى بعد غلقه بسبب الحادث.، وتم نقل المصابين إلى مستشفيات القبارى العام ورأس التين وجمال عبدالناصر.

 

قال مصدر أمنى بمديرية أمن الإسكندرية، إن أتوبيس رحلات يقل نحو 30 عاملا من عمال الوردية المسائية بشركة ومصنع محمود فتحى، كانوا فى طريقهم للمصنع بمنطقة العامرية غربى الإسكندرية.

 

وأشار المصدر لـ"اليوم السابع "، إلى أن انفجار أحد إطارات الأتوبيس تسبب فى انقلابه بكوبرى "الألمانى" بالطريق الساحلى الدولى، ما أدى إلى اشتعال النيران به وبداخله العمال.

 

وأضاف المصدر، أن الحادث أسفر عن مصرع وتفحم 8 عمال وإصابة 22 آخرين من مستقليه، وجمعيهم من كفر الدوار.

تلقى اللواء مصطفى النمر، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من مدير إدارة الحماية المدنية باشتعال النيران فى أتوبيس بالطريق الدولى، ووجود وفيات ومصابين.

 

انتقلت قوات الحماية المدنية وضباط الشرطة ونحو 10 سيارات إسعاف من محافظتى الإسكندرية والبحيرة إلى موقع الحادث.

 

وأفاد مصدر أمنى بوزارة الداخلية بإن المصابين فى حادث أتوبيس الإسكندرية تم نقلهم لعدة مستشفيات .

 

واستقلا مستشفى جمال عبد الناصر أربعة مصابين، واستقبل مستشفى رأس التين (12 مصابا، فيما دخل مستشفى القبارى  (6 مصابين منهم اثنان فى حالة خطيرة).