235d13b16e.jpg

6c5f31fb-5897-4718-90e6-ebdf10e57f34تفقد الدكتور هشام عرفات وزير النقل يرافقه اللواء عادل ترك رئيس الهيئة العامة للطرق والكباري  أعمال تنفيذ القوس الشمالى الغربى للطريق الدائرى الإقليمي، والذى يمتد من بنها حتى طريق الإسكندرية الصحراوي، بطول 57كم، ويشمل ٦٢ عملًا صناعيًا(٢٣ كوب ي و٣٩ نفق) وتبلغ تكلفته الاستثمارية ٤ مليار جنيه .

 بدأت الجولة بتفقد أعمال تنفيذ محور كوبرى الخطاطبة، أحد أهم المحاور بالدائرى الإقليمى، والذي ييلغ طوله 5.5 كم، ويتكون من كوبري النيل و4 كباري علوية، هي: «برقاش والسكة الحديد والرياح البحيري والرياح الناصري»، بالإضافة إلى 4 أنفاق، وتبلغ تكلفته الإجمالية مليارًا و200 مليون جنيه ثم تابع الوزير تنفيذ القطاعات المختلفة والتقى بالعاملين بالمشروع وطالبهم ببذل اقصى الجهد نظرا لما  للمشروع من اهمية كبرى

ووجه الوزير  الشركات المنفذة بتكثيف العمل  للانتهاء من المشروع  قبل بداية شهر رمضان الكريم تيسييرا على المواطنين  بالاضافة الى ضرورة  الالتزام بقياسات الجودة العالية في مراحل التنفيذ المختلفة واستمرارا تجارب التحميل على جسم الطريق والكباري

واشار وزير النقل  الى  أنه بعد افتتاح طريق شبرا بنها الحر وافتتاح القوس الشمالي الشرقي من الدائري الإقليمي وبعد الانتهاء من القوس الشمالي الغربي فإن طريق الدائري الإقليمي سيمثل جزءا مهما من الطريق الذى يربط جميع المحاور الطولية السريعة والرئيسية المتجهة من وإلى إقليم القاهرة الكبرى، ويهدف لربط الطرق الرئيسية للمحافظات، وسيسهم في تنشيط الحركة التجارية بين محافظات الصعيد ومحافظات القناة والدلتا، وتخفيض تكلفة وزمن ومسافة الرحلات بين المدن الواقعة على امتداد مساره، ويسهم فى تخفيف الحركة المرورية العالية على الطريق الدائري الحالي حول القاهرة الكبرى.

 وكان الدكتور  هشام عرفات قد تفقد خلال جولته ايضا اعمال تجديد الفنلكات قبل محطة بني سلامة على خط المناشي /الخطاطبة والتقى بعاملي الدريسة التابعين لهيئة السكك الحديدية وأثنى على مايقومون به من جهد.