الفيوم أحمد أبو حجر - رباب الجالى

قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، إن معدل النمو الاقتصادى فى مصر تضاعف خلال الفترة الأخيرة، مقارنة بمستواه فى العام 2013/ 2014، إذ لم يتعد وقتها 1.5%، ووصل حاليا إلى 5.3%، إضافة إلى تراجع معدل التضخم أكثر من النصف خلال الفترة نفسها.

 

وأضافت وزيرة التخطيط، فى كلمتها بالمؤتمر الإقليمى الأول لشباب شمال الصعيد، الذى تستضيفه الفيوم اليوم وغدا تحت شعار "شارك.. تبدع.. تنطلق"، أن برنامج الإصلاح الاقتصادى كانت له ضريبة تمثلت فى ارتفاع الأسعار، ولكن هناك خطوات باتجاه الانخفاض، كما تراجع معدل التضخم إلى 17% بعدما كان 33%، ويتوقع البنك المركزى أن يصل لـ11%. 

 

ولفتت الدكتورة هالة السعيد، إلي أن الحماية الاجتماعية الحقيقية للمواطنين تتمثل فى توفير فرص عمل، وبالفعل بدأت معدلات البطالة فى الانخفاض، نعرف أنه ليس بالشكل الكافى حتى الآن، ولكنها خطوات جيدة، والمهم أن تزيد معدلات التشغيل وتنخفض معدلات البطالة، وفى خطة 2020 ستنخفض البطالة 2% عن معدلها الحالى. 

 

وعن الإصلاح الإدارى، لفتت وزيرة التخطيط إلى أن الخدمات الحكومية تُقدم للمواطنين بشكل جيد، وهذا الملمح المتمثل فى الاستثمار فى الأفراد أمر مهم، متابعة: "بدأنا ميكنة الخدمة المقدمة للمواطنين لمحاربة الفساد، وتم تطوير البوابة الإلكترونية الحكومية وسيتم ربطها بالدفع والتحصيل بوزارة المالية، للدفع للخدمات والمواطن فى مكانه، وستنتهى فى أبريل المقبل". 

 

وأشارت وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، إلى أن الدولة لديها 4.6 مليون موظف، بمعدل موظف لكل 20 مواطن، ولكن الخدمة غير مرضية، والمتوسط العالمى موظف لكل 90 مواطن، والوزارة تدرس حاليا الفائض والعجز وهناك برنامج "رواد 2020" للتعامل مع الملف، مشددة على أنه لا بد من تدريب الموظفين وتطوير قدراتهم، وأن يهتم الشباب بالتدريب وتطوير مهاراتهم الذاتية.