إعداد ـ إسراء أحمد فؤاد ـ تصميم ــ خالد علوان

بدأ الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، التحضير لجولة جديدة فى الصراع "النووى" مع إيران، من أجل خوض معركة إصلاح الاتفاق النووى المبرم فى يوليو 2015، وحشد الحلفاء الأوروبيين المشاركين فى الصفقة النووية، وإقناعهم بضرورة تعديل بنوده، ويرصد الفيديو خطة الإدارة الأمريكية بمرحلتيها من أجل تنفيذ ذلك عمليا.

 

 

- رفض الرئيس الأمريكى يوم 13 أكتوبر 2017 التصديق على التزام إيران بالاتفاق النووى

 

- فى اليوم نفسه كشف عن استراتيجية جديدة لتقويض طموح إيران

 

- تعديل الاتفاقية النووية وإدخال بنود جديدة كان إحدى وسائله لضمان أمن حلفائه

 

- تجاهل صواريخ طهران الباليستية وبند المدة الزمنية وتفتيش المنشآت أبرز نقاط الخلاف الأمريكية

 

- اشترطت واشنطن إصلاح هذه النقاط حتى تستمر فى الاتفاق

 

- وفى 12 يناير الماضى منحت الإدارة الأمريكية طهران آخر فرصة

 

- مدد ترامب قانون تخفيف العقوبات للمرة الأخيرة

 

- كما وجه إنذارا للقوى الأوروبية للموافقة على إصلاح عيوب الاتفاق

 

- وبدأت واشنطن فى فبراير جولة جديدة لإقناع الأوروبيين بالتعديل

 

- أرسلت الخارجية الأمريكية برقية تحدد مسار لـ3 حلفاء أوروبيين لتعديل الاتفاق

 

- وكشف مسئولون أمريكيون عن خطة زمنية من مرحلتين تنتهى بالتعديل

 

- الأولى:بدأت من 12 يناير وحتى 12 مايو لإقناع الأوروبيين بنقاط ضعف الاتفاق

 

- الثانية: تبدأ من 12 مايو لنقل مخرجات المرحلة الأولى مع باقى أطراف الاتفاق (إيران وروسيا والصين)

 

- لكن إيران حتى الآن مازالت ترفض إدخال أى تعديلات على الصفقة النووية