كتب محمود راغب

تنطلق غدا الأحد ولمدة يومين، فعاليات مؤتمر "مصر تستطيع بأبناء النيل"، الذى تعقده وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين فى الخارج، بمحافظة الأقصر، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية .

 

ومن المقرر أن يفتتح المؤتمر المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، ووزراء الهجرة والتعليم العالى والرى والإنتاج الحربى والزراعة، وبمشاركة 23 عالما من علماء المصريين فى الخارج .

 

ويجمع المؤتمر عددًا من العلماء والخبراء المصريين الذين حققوا إنجازات كبيرة فى مجالات الزراعة والرى وإدارة الموارد المائية وحل مشاكل نقص المياه، كما أن بعضهم له إنجازات فى مجال الزراعة بالمناطق التى تعانى نقصًا مائيًا قد يصل إلى حد الندرة المائية.

 

وقالت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، إن هذه المؤتمرات تأتى ضمن تكليفات الحكومة بربط علماء مصر وأصحاب الإنجازات الدولية بقضايا الوطن ومشكلاته والاستعانة بهم فى حل هذه القضايا والمشكلات، وفى تطوير حياة المصريين بجميع المجالات، وفقًا لأهداف استراتيجية التنمية المستدامة "مصر 2030".

 

وأوضحت وزيرة الهجرة، أن قرار الوزارة بعقد هذا المؤتمر جاء نتيجة الاهتمام الكبير الذى توليه الدولة وقيادتها بتنمية واستصلاح الأراضى المصرية، ومختلف الملفات والقضايا التى تخص المجتمعات العمرانية الجديدة، وبخطة استصلاح المليون ونصف المليون فدان، وإنشاء مجتمعات زراعية جديدة ومتكاملة فى المناطق الجديدة وما سيتبعه من حاجة ماسة لتطوير منظومتى الرى والزراعة.

 

ويعد مؤتمر "مصر تستطيع بأبناء النيل" هو النسخة الثالثة من المؤتمر الوطنى لعلماء وخبراء مصر فى الخارج تحت عنوان "مصر تستطيع"، وهو أحد المحاور الاستراتيجية التى تتبناها وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج لربط الطيور المهاجرة بالوطن.

 

وكانت الوزارة قد عقدت المؤتمر الأول تحت عنوان "مصر تستطيع بعلمائها" فى ديسمبر 2016، وشارك فيه نخبة من العلماء المصريين بالمهجر ونتج عنه قرارات وتوصيات هامة تم تنفيذ عدد منها، وما زال يجرى تنفيذ المتبقى منها، والمؤتمر الثانى جاء تحت عنوان "مصر تستطيع بالتاء المربوطة" الذى انعقد فى يوليو 2017، وشارك فيه نخبة متميزة من نابهات مصر المهاجرات اللائى حققن نجاحات مشرفة فى بلاد المهجر.