كتب لؤى على

أصدر مرصد الأزهر لمكافحة التطرف إحصائية سنوية شاملة لكل أنشطة الجماعات الإرهابية على مستوى العالم مزودة بأرقام ورسم توضيحى ومرتبة ترتيبا تنازليًا حسب عدد الضحايا والمصابين، وحصل "اليوم السابع" على الاحصائية، فخلال العام الماضى، أعدم الإرهابيون ‎1967‎ مدنيًا وعسكريًا بطرق مختلفة أشهرها الحرق والذبح والرمى بالرصاص، كما تم تنفيذ ‎1913‎ تفجيرًا إرهابيًا وهجومًا مسلحًأ و ‎804‎ عملية انتحارية بالأحزمة الناسفة والسيارات المفخخة، أسفر ذلك عن مقتل ‎16643‎ من المدنيين وقوات الجيش والشرطة وإصابة ‎ 13617‎ آخرين إلى جانب اختطاف ‎3601‎ من قبل المسلحين. أما عن جهود قوات مكافحة التطرف فقد أسفرت المداهمات والاشتباكات المسلحة عن مصرع 22207 مسلحًا، وإصابة ‎3326‎ آخرون واعتقال‎‎10531‎ ‎ من قبل قوات الأمن. وفيما يلى أهم التفاصيل:-

العراق

1- العراق الدولة الأعلى فى نسبة الإرهاب وعمليات القتل والتدمير، والعاصمة التى انطلق منها ما أطلق على نفسه "تنظيم الدولة الإسلامية"، كانت تعانى من خطر داهم وإرهاب مستفحل وكان سكانها يهربون من الموت إلى الموت، تلك الدولة التى كانت تعانى منذ عدة أعوام مضت من أفكار بضعة آلاف عنصر مسلح كادت ذخائرهم أن تنفذ وعتادهم أن ينتهى لولا مكر الماكرين ودعم الممولين. فعلى مدار عامٍ مليئ بالدمار ودماء الأبرياء، نفذ تنظيم داعش الإرهابى 536 هجومًا وتفجيرًا إرهابيًا و383 عملية انتحارية بحزام ناسف أو سيارة مفخخة إلى جانب إعدام واغتيال حوالى 1000 شخصٍ فى مدن مختلفة، ونتيجة لهذه العمليات الإرهابية لقى حوالى 4222 شخصًا مصرعهم وأصيب 2488 آخرين إلى جانب اختطاف 2139 مدنيًأ معظمهم من الأطفال والنساء، يدربونهم على حمل السلاح ويستخدمونهم فى عملياتهم الإرهابية، وفى المقابل كبَّد الجيش العراقى وقوات الحشد الشعبى خسائر فادحة للتنظيم فقتل 6521 عنصرًا مسلحًا وأصاب 850 واعتقل 2177 آخرين حتى تقلصت بقعتهم وحاصرهم فى عدة مدن وقرى نائية وأجهز عليه فى أواخر العام الماضى باحتفالات واسعة وتهنئات مباركة، حسب وكالات الأنباء العراقية.

أفغانستان

2- ويلى العراق فى الترتیب دولة أفغانستان، فقد أدت المعارك الواقعة بين طالبان و داعش من جهة، وكلاهما ومؤسسات الدولة والمدنيين من جهة أخرى، إلى مقتل ما يزيد عن 4000 شخصٍ وإصابة 2657 واختطاف حوالى 500 مدنى أطفالًا ونساءً على مدار العام، كان ذلك نتيجة 538 تفجيرًا إرهابيًا وهجومًا مسلحًا و167 عملية انتحارية فضلًا عن إعدام 411 شخصًا فى مجازر ومذابح جماعية ومتفرقة، وفى إطار مكافحة الإرهاب، عقدت الحكومة الأفغانية العديد من المؤتمرات وطالبت بعقد مباحثات مع قيادات طالبان وتوقيع اتفاقية صلح بين الجانبين إلا أن جماعة طالبان تأبى إلا القضاء على القوات الأجنبية أو إخراجهم من أراضيهم، لكن دخول عناصر داعش إلى الأراضى الأفغانية زاد الأمر تعقيدا وأصبح القضاء على الإرهاب فى أفغانستان يحتاج إلى تكاتف جميع فئات الشعب. وعلى صعيد الاشتباكات بين المسلحين وقوات الأمن أسفرت مداهمات وغارات جوية لقوات الأمن الأفغانى بدعم من قوات التحالف الدولى عن مقتل ما يزيد عن 6000 عنصرٍ مسلحٍ من داعش وطالبان وإصابة نحو 1283 آخرين واعتقال 1215 بينهم قيادات بارزة وجنسيات مختلفة.

سوريا

3- بعد ذلك تأتى دولة سوريا، فإلى جانب الحرب الأهلية الدائرة هناك، لم يسلم المدنيون أطفالًا ونساءً من جرائم داعش الوحشية، ففى 212 تفجيرًا إرهابيًا وهجومًا مسلحًا و83 عملية انتحارية؛ لقى نحو 3151 مدنيًا وعسكريًا مصرعهم وأصيب حوالى 1900 آخرين فضلا عن اختطاف حوالى 500 مدنى بينهم 300 موظف فى شركة للأسمنت دفعة واحدة، وإعدام 378 آخرين معظمهم من النساء والفتيات. وفى الحرب ذاتها، قامت قوات الأمن السورية من جهة وكذلك قوات التحالف الدولى من جهة أخرى بمداهمة العناصر الإرهابية ودك معاقلهم ومعسكراتهم، وتكررت عملية قصف معسكرات داعش ومخازنهم الاستراتيجية مرات ومرات على مدار العام، على مقربة من مخيماتٍ وملاجئ تأوى النازحين. خلال تلك العمليات، قتل 5111 مسلحًا وأصيب 463 آخرين كما اعتقل الجيش السورى 839 إرهابيًا مسلحًا

الصومال

4- الصومال: تقع الصومال فى المرتبة الرابعة عالميًا من حيث عدد ضحايا العمليات الإرهابية، فخلال العام الماضى، أعدمت "حركة الشباب" 43 شخصًا ذبحًا ورميًا بالرصاص بتهمة التجسس لصالح الحكومة الصومالية، كما أودت بحياة 1162 مدنيًا وعسكريًا وأصابت 1236 آخرين فى 91 تفجيرًا إرهابيًا وهجومًا مسلحًا و22 عملية انتحارية إلى جانب اختطاف 27 فتاة تستخدمهم الحركة فى شئونها الداخلية. وفى إطار خطة مكافحة الإرهاب التى أعلن عنها الرئيس الصومالى الجديد منذ توليه زمام الأمور فى مارس من العام الماضى، شنَّ الجيش الصومالى هجمات شرسة قتل خلالها 649 إرهابيًا وأصيب 243 آخرين كما اعتقل الجيش 129 بينهم 20 قياديًا بارزًا

نيجيريا

5- نيجيريا، نفذت جماعة بوكو حرام 48 عملية انتحارية و72 تفجيرًا إرهابيًا وهجومًا مسلحًا على تجمعات للمدنيين وقوافل تابعة للجيش النيجيرى خلفت حوالى 739 قتيلًا و771 جريحًا كما اختطفت 49 فتاة قاصرة، وأعدمت 28 شخصًا رفضوا الانضمام للجماعة على مدار العام. واستمرارا لعمليات الجيش وقوات مكافحة الإرهاب فى مداهمة العناصر التكفيرية، قتل 416 مسلحًا وأصيب أكثر من 100 آخرين، كما اعتقل الجيش ما يزيد عن 400 عنصرٍ إرهابى خطير.

مصر

6- مصر: حلت مصر فى المرتبة السادسة عالمياً من حيث عدد ضحايا ومصابى العمليات الإرهابية بسبب عملية إرهابية واحدة نفذها تنظيم داعش الإرهابى فى مسجد أثناء إقامة صلاة الجمعة أودت بحياة مايزيد عن 300 شخص إلى جانب 80 تفجيرًا إرهابيًا وهجومًا مسلحًا و24 عملية انتحارية أسفرت إجمالا عن مقتل 729 وإصابة 630 آخرين وإعدام 23 واختطاف 4، وتقع معظم الأنشطة الإرهابية والاشتباكات المسلحة فى محافظة سيناء شمال شرق العاصمة حيث ينشط عناصر يطلقون على أنفسهم "ولاية سيناء" فرع تنظيم داعش فى مصر، لكن الجيش المصرى يبذل قصارى جهوده للقضاء على الإرهابيين ودك معاقلهم، فخلال عامٍ مضى، قتل من الإرهابيين 1323 وأصيب 48 آخرين واعتقل الجيش 549 وهذا ما يجعل مصر تحتل المرتبة الرابعة من حيث قتلى الإرهابيين ومعتقليهم.

باكستان

7- باكستان، تعددت حوادث الاستهداف والتفجيرات والاغتيالات فى باكستان خلال العام الماضى، فشنّت جماعة طالبان وتنظيم داعش الإرهابى هجماتٍ عنيفة وتفجيرات إرهابية بلغ عددها 79 تفجيرًا وهجومًا وفجر حوالى 20 عنصرا مسلحا نفسه فى تجمع مدنى أو كنيسة أو نقطة أمنية، أسفرت عن مقتل 649 مدنيًا وعسكريًأ وإصابة 1250 آخرين إلى جانب إعدام واغتيال 9 مسؤولين واختطاف 12شابا، بينما لقى من الإرهابيين 340 مسلحًا مصرعهم وأصيب 122 آخرين واعتقل 1439 فى حملاتٍ أمنية ومداهمات عنيفة.

اليمن

8- اليمن: لم يكتفِ المسلحون بحالات الرعب والدمار التى يعيشها الشعب اليمنى نتيجة الانقسامات الداخلية والحروب الأهلية، فبعيدا عن قتلى ومصابى الحروب السياسية والغارات الجوية على المدنيين والتى تقطف زهور أطفال اليمن وتسلب حياتهم، نفذ تنظيم القاعدة الإرهابى 68 هجومًا مسلحًا وتفجيرًا إرهابيًا و12 عملية انتحارية راح ضحيتها 547 قتيلا و367 مصابا بالإضافة إلى إعدام 18 شخصا واختطاف 79 طفلا وامرأة من أسواق تجارية وتجمعات سكنية. فيم قتل الجيش اليمنى 689 مسلحًا وأصاب 102 آخرين واعتقل 654 عنصرا تكفيريا بينهم قيادات بالتنظيم.

الفلبين

9- الفلبين: الدولة التى اقتحمها داعش قبل سابق إنذار ولا تهديد، فبمجرد تنبؤه بالهزيمة فى العراق وسوريا فى مايو من العام الماضى، بحث عن ملجأ يؤيه وأرض خصبة ينصب فيها شباكه فاتجه إلى دول جنوب شرق آسيا وبعث جنوده المقاتلين للتسلل وتنفيذ عمليات إرهابية وتمهيد الأجواء لاستقبال القيادات، فخلال 8 أشهر من الكر والفر، أسفرت 6 عمليات انتحارية و55 هجوما مسلحا وتفجيرا إرهابيا عن مقتل 488 شخصًا وإصابة 404 آخرون، وأدت الاشتباكات مع قوات الأمن الفلبينى عن مقتل 367 إرهابيًا وإصابة 52 آخرون واعتقال 351 منذ بداية تواجده فى مدينة "ماراوي" الفلبينية.

افريقيا الوسطى

10- افريقيا الوسطى: أدت هجمات عنيفة شنتها جماعة "أنتى بالاكا" على مسلمين فى شرق أفريقيا الوسطى أعقبها تفجيرات انتحارية إلى مقتل 243 شخصا وإصابة 432 آخرين. فيم لم تشتبك الجماعة مع القوات ولم يقتل منهم فرد يُذكر.

الكاميرون

11- الكاميرون: من دول أفريقيا التى تعانى من جرائم بوكو حرام، فعلى مدار العام، قامت عناصر الحركة المسلحة بنهب وحرق أكثر من 200 منزل للقرويين واستولوا على مئات المواشى إضافة إلى نهب القوافل الطبية والمجمعات الاستهلاكية. والإغارة على الأسواق التجارية، وفى 40 تفجيرًا إرهابيًا و15 عملية انتحارية لقى ما لا يقل عن 139 مدنيًا مصرعهم وأصيب 187 آخرون واختطفت الجماعة 20مدنيًا بينهم 9 أطفال و5 فتيات، وأعدمت 16 شابًا بتهمة التخابر لصالح الحكومة. وفى مواجهات الإرهابيين مع قوات الجيش، قتل ما يزيد عن 54 مسلحًا وأصيب 5 آخرون واعتقل 13 عنصرا تكفيريا.

ليبيا

12- ليبيا: من الدول التى ينشط بها تنظيم داعش الإرهابى ويحتل أماكن فى أراضيها، فمنذ بداية العام الماضى وحتى نهايته قتل حوالى 130 شخصا وأصيب نحو 100 آخرون فى هجمات وتفجيرات إرهابية استهدفت معظمها نقاط تفتيش أمنية وقوافل طبية تابعة للجيش والجمعيات الخيرية، وأعدم التنيظم خلال العام 13 شخصًا واختطف 228 آخرون بينهم مصريون يقيمون على الأراضى الليبية، على صعيد آخر، قتل أكثر من 400 إرهابى وأصيب 27 آخرون واعتقل 107 من عناصر داعش المسلحة خلال العام الماضي.

أمريكا

13- أمريكا: أطلق مسلحون ينتمون لتنظيم داعش الإرهابى النار على احتفال فى ولاية لاس فيجاس الأمريكية فى شهر أكتوبر من العام الماضى كما فتح آخرون النار على كنيسة فى ولاية "تكساس" فى شهر نوفمبر من العام نفسه، بالإضافة إلى عملية دهس فى نيويورك ما أسفر عن مقتل ما يقرب من 100 شخصٍ وإصابة ‏نحو 589 آخرين، بينما لقى 3 مسلحين مصرعهم واعتقل الجيش 4 آخرون.

مالى

14- مالي: شنَّت ميليشيات تابعة لجماعات مسلحة 13 هجومًا إرهابيًا على قوافل تابعة لقوات الجيش المالى وتجمعات سكنية وأسواق تجارية أسفرت عن مقتل 72 شخصًا بينهم جنود من الجيش والشرطة وإصابة 94 ‏آخرين، بينما قتل الجيش 13 إرهابيًا وأصاب 10 آخرين.‏

النيجر

15- النيجر، من الدول الإفريقية التى تواجه جرائم بوكو حرام بكل حسم وقوة إلا أنها لا تسلم من عملياتها الإرهابية، فقد عثر أهالى قريةٍ جنوب شرق النيجر على 3 جثث مقطوعة الرأس بينهم مدير مدرسة ابتدائية ذبحوا بواسطة عناصر ينتمون لجماعة بوكو حرام، كما اختطفت الجماعة 40 فتاة قاصرة لتجنيدهنَّ ومنحهنَّ للمقاتلين، بالإضافة إلى ذلك، نفذت الجماعة 14 هجوما مسلحًا و5 عمليات انتحارية أسفرت عن مقتل 65 من المدنيين وقوات الأمن وإصابة 63 آخرين، لكن الجيش النيجيرى كبد الجماعة خسائر فادحة فدمّر لهم مئات المعاقل والمعسكرات ومخازن الأسلحة وقتل منهم 127 فردَا واعتقل 20 آخرين بينهم نساء قياديات فى الجماعة.

كينيا

16- كينيا: تقع شرقى أفريقيا وتجاورها الصومال وتتجاوز حدودها حركة الشباب الصومالية فتغير على أسواقها وقوافلها وتنهب ثروات فقراءها وتنافس جماعة بوكو حرام على القتل والغارات، فتتنوع جرائمهم ما بين هجوم مسلح وغارات بملابس عسكرية مزيفة، وخلال العام الماضى فقد مئات القرويين على الحدود بين الصومال وكينيا ثرواتهم ولقى بعضهم مصرعهم، نتيجة 20 هجومًا إرهابيًا وغارة مسلحة، وتم ذبح 4 رجال فى منازلهم، وكان إجمالى ضحايا الإرهاب 61 قتيلًا و 42 مصابًا. على النقيض، لقى 40 مسلحأً مصرعهم وأصيب 15 واعتقل الجيش الكينى حوالى 192 آخرون.

تركيا

17- تركيا: شهدت بعض المدن فى تركيا عدة هجمات إرهابية خلال شهر يناير وفبراير ومارس من العام الماضى راح ضحيتها 59 شخصا وأصيب 143 آخرون. كما قام حزب العمال ‏الكردستانى باغتيال ضابط أمام منزله بالرصاص. واستهدفت الجماعات الإرهابية مساكن للقضاة بمدينة "فيران شهير". وفى إطار مكافحة الإرهاب، شنت قوات الأمن التركية غارات جوية استهدفت معاقل لتنظيم "حزب العمال الكردستاني"، ‏أسفرت عن مقتل 126 إرهابيًا واعتقلت قوات الأمن نحو 2113 آخرين بعضهم مشتبه به فى التخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية والبعض الآخر ينتمى لتنظيم داعش ‏الإرهابي.

إيران

18- إيران، حقق تنظيم داعش الإرهابى وعيده تجاه إيران والذى كان قد أعلن عنه فى مقطع مصور نشره على وكالته الإعلامية الخاصة ونفذ 14 تفجيرًا إرهابيًا وهجومًا ومسلحًا وعمليتين انتحاريتين فى العاصمة الإيرانية طهران وعلى الحدود بين إيران والعراق، ما أسفر عن مقتل 48 شخصًا وإصابة 47 آخرين، وأعلن جيش الحرس الثورى الإيرانى مقتل 42 مسلحا فى اشتباكات وإصابة 10 واعتقال 339 آخرون يحملون الجنسية الإيرانية وتلقوا تدريباتهم خارج إيران وبعضهم يحمل جنسيات مختلفة

البحرين

19- البحرين: استولى عدد من المسلحين على أسلحة وذخائر خاصة بالجيش البحرينى ونفذوا عملية انتحارية وعدة اشتباكات وهجمات بالأسلحة الخفيفة أسفرت عن مقتل 20 مدنيا و7 جنود وإصابة 16 من المدنيين. على إثر ذلك قتل الجيش البحرينى 37 مسلحًا بينهم قادة بارزون واعتقل 120 آخرون.

السعودية

20- السعودية: نجحت قوات الأمن السعودية فى إحباط هجوم انتحارى فى مدينة القطيف وفشلت فى إحباط آخر أودى بحياة 8 أشخاص وأصاب 3 آخرين، كما أسفرت 8 اشتباكات مسلحة عن مقتل 20 مدنيا وعسكريا وإصابة 26 آخرين ومقتل 41 إرهابيًا وتفكيك خلايا إرهابية تضم عشرات المسلحين واعتقالهم

أسبانيا

21- أسبانيا: أعلنت السلطات الأسبانية قيام إرهابيين بدهس عدد من المارة بشاحنات نقل فى مدينتى "برشلونة" و "كامبريلس" وارتفاع حصيلة ضحايا العمليتين إلى 14 قتيلا و130 مصابا من 34 جنسية مختلفة. فيما قتلت قوات الأمن 5 عناصر إرهابية خلال العام واعتقلت 18 مشتبهًا بهم فى التخطيط لعمليات أخرى.

بريطانيا

22- بريطانيا: هاجم عدد من المسلحين مترو أنفاق العاصمة البريطانية "لندن" قبيل تفجير أحدهم نفسه، بالإضافة إلى عملية دهس وهجومين بالسلاح الأبيض ما أسفر عن مقتل 11 شخصا وإصابة 106 بينهم إصابات بليغة، وإثر العمليات ألقت الشرطة البريطانية القبض على المنفذين والمخططين للهجوم فيم قتل 4 إرهابيين خلال العمليات.

بوركينا فاسو

23- بوركينا فاسو: هاجم مسلحان من جماعة إسلامية مسلحة تنشط فى منطقة الساحل الأفريقى مطعمًا تركيًا فى العاصمة "واغادوغو" وقتلا 20 شخصًا على الأقل وأصابا 12 آخرين، كما هاجم مسلحان مجهولان آليةً للجيش الفرنسى فى العاصمة أيضًا، قبيل زيارة الرئيس الفرنسى، ما أسفر عن مقتل 5 من المدنيين وإصابة 4 آخرين لكن قوات الأمن تمكنت من قتلهما وتحرير رهائن كانوا محتجزين معهما.

روسيا

24- روسيا: فى محاولة فريدة من نوعها ومع اقتراب كأس العالم لكرة القدم المزمع إقامته فى روسيا لعام 2018 هدد تنظيم داعش الإرهابى ‏بشن هجمات إرهابية فى حال إقامة المباريات، وبدأ بتنفيذ إحدى الهجمات فى "سان بطرسبرج" ما أسفر عن إصابة 13 شخصًا بينما نجحت ‏القوات فى إحباط مخطط هجومى آخر بمساعدة وكالة الإستخبارات المركزية الأمريكية.