المنيا- حسن عبد الغفار


أكد طاهر أبو زيد، وزير الشباب الأسبق ونجم منتخب مصر، أن تصويت المواطنين فى الانتخابات الرئاسية المقبلة لن يكون للرئيس عبد الفتاح السيسى، بقدر تصويتهم لمسيرة تنمية حقيقية بدأها الرئيس فى الفترة الرئاسية الأولى وسنجنى ثمارها فى الفترة الثانية.

 

وأضاف خلال مؤتمر حاشد عٌقد برعاية الشيخ صالح أبو خليل نقيب الأشراف بالزقازيق، وإيهاب عبد العظيم عضو مجلس النواب عن دائرة مركز مغاغة والعدوة، وبحضور طاهر أبوزيد، وأحمد حسن عميد لاعبى العالم، والفنان إيهاب فهمى والفنانة حنان شوقى، والمنشد على الهلباوى، وأعضاء مجلس النواب عن المحافظة، وحشد من الأهالى، لدعم ترشح الرئيس السيسى لفترة ثانية، أن الأنظمة الظلامية انتهت بلا رجعة وتبدل الأمر تمامًا، وسنرى مصر جديدة، كل يوم فيها جديد، وجئنا هنا جميعًا لمبايعة الرئيس لفترة رئاسية ثانية.

 

وقال أبوزيد، أن هناك الكثير من الإنجازات تحققت فى عهد السيسى منها تحديث وإنشاء 7 آلاف كيلو متر طرق، وبناء 25 ألف وحدة سكنية لقاطنى العشوائيات الذين لم يهتم أحد بهم، على مدار عقود، وأصبحوا يعيشون الآن حياة آدمية، كما تم إنشاء 350 ألف وحدة إسكان اجتماعى للشباب، وكل هذا كلف الدولة المليارات وكان لابد أن يؤثر على الحالة الاقتصادية التى تعافت كثيرًا ووصل احتياطى النقد الأجنبى لرقم كبير طمأن المستثمرين وجعلهم يقصدون مصر، كما تغيرت مصر فى عهد السيسى فأصبحنا نأخذ قرارنا من الداخل لا أحد بالخارج يملى علينا شئ ونحن ندعم بشكل واضح ومنطقى الرئيس السيسى لعدة أسباب أهما قدرته على تسليح الجيش المصرى العظيم، فتسليح الجيش مرتبط بقدرة وعظمة مصر الدولة، فالقافلة ستسير وعلى كل مصرى ومصرية أن يستبشروا خيرًا بما هو قادم والآن نستطيع أن نبنى مصر على أشياء كثيرة تحققت.

 

وقال النائب إيهاب عبد العظيم، أن تأييد السيسى يأتى لأنه نجح فى إعادة القوة للمؤسسات والنظام والأمن، واستكمالًا لإنجازات حقيقية تمثلت فى مواجهة مشكلات وأزمات طاحنة، وإقامة شبكات طرق وغاز ومحطات صرف صحى ومياه وكهرباء وعاصمة إدارية جديدة.

 

وردد الحضور هتافات تأييد للسيسى، منها: "تحيا مصر، أحنا معاك ياسيسى، بالروح بالدم نفديك ياسيسى، لا إله إلا الله السيسى حبيب الله، كمل ياسيسى المشوار وأضرب بالحديد والنار، مسلم قبطى أسمه المصرى، يلا ياسيسى وأحنا معاك شعب المنيا كله فداك، الداخلية وجيش الشعب ربوا للإرهاب الرعب، الداخلية وجيش الشعب ربوا للأعداء الزعر، بير الغاز مع بير المياه حلم ولادنا لأيام جيه".