كتب رضا حبيشى

أشارت المؤشرات الأولیة لفرز صنادیق الاقتراع بلجان الاقتراع باستاد القاهرة إلى وجود إعادة بین المهندس هشام أبو سنة المرشح رئيسا للنقابة الفرعية بالقاهرة ضمن قائمة مهندسون فى حب مصر ونقیب مهندسی القاهرة الحالى وبين المهندس محمد عبد الغنى المرشح علی ذات المنصب ضمن قائمة تيار الاستقلال. 

 

وقالت مصادر داخل لجان الفرز: "هناك تقدم كبير لمرشح قائمة مهندسون فى حب مصر لكنه لم يحصل على عدد الأصوات التى تكفل فوزه من الجولة الأولى والتى تشترط حصوله على 50% من إجمالى الأصوات الصحيحة الحاضرين".

 

وأجریت اليوم المرحلة الأولى من الانتخابات لانتخاب 50 رئيس نقابة فرعية وعضو مجلس نقابة فرعية وعضو مجلس شعبة هندسية بمجلس النقابة العامة، على مستوى المحافظات التى تقام بها الانتخابات، وذلك لنصف أعضاء مجالس النقابات الفرعية ومجالس الشُّعب الهندسية بمجلس النقابة العامة ممن مضى على انتخابهم 4 سنوات، حيث يبلغ عدد المهندسين المسجلين بالنقابة العامة للمهندسين حوالى 650 ألف مهندس. 

 

وتتنافس فى الانتخابات 3 قوائم انتخابية، أبرزها "مهندسون فى حب مصر" التى يرأسها المهندس هانى ضاحى وزير النقل الأسبق، المرشح نقيبا للمهندسين، وقائمة "تيار الاستقلال" التى يرأسها طارق النبراوى النقيب الحالى، و"اتحاد المهندسين" التى يرأسها مصطفى أبو زيد رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء بوزارة الرى، وستجرى الإعادة بين المرشحين يوم الجمعة المقبل مع المرحلة الثانية من انتخابات نقابة المهندسين لانتخاب النقيب العام والأعضاء المكملين لمجلس النقابة العامة