كتب وائل ربيعى

حذر هاينريش هاسيس رئيس اتحاد بنوك الادخار العالمى من وجود أزمة عالمية جديدة، يكون أحد أسبابها والفاعل الأساسى بها هو الاستخدامات غير الشرعية للإنترنت "هاكرز"، مؤكدًا أن هناك العديد من المليارات فقدت فى جنوب أفريقيا وآسيا نتيجة استخدام الإنترنت فى عمليات الاستيلاء على أموال البنوك.

 

وأكد رئيس اتحاد بنوك الادخار العالمى - على هامش مشاركته  فى "حوار دولنبرج"، الذى يضم نحو 100 من رجال الأعمال وأصحاب الاستثمارات المتوسطة والكبرى بولاية بادن فرتمبرج الألمانية وممثلى البنوك الألمانية، والدكتور أشرف منصور رئيس مجلس أمناء الجامعة الألمانية بالقاهرة، خطورة هذه العصابات التى تستطيع اختراق حسابات بنوك هامة، مشيرًا إلى أنه على جميع الدول أن تتخذ كافة الإجراءات التأمينية على حساباتها البنكية، لوقف هذه العمليات التى قد تؤدى آثارها لحدوث أزمة عالمية.

 

ويستعرض الدكتور أشرف منصور، خلال الحوار، المناخ الحالى بمصر والطفرات فى إجراءات التنمية الشاملة بكافة المجالات خلال الثلاث سنوات الماضية، بحضور كبرى الشركات الألمانية بولاية بادن فرتمبرج، ووفد إعلامى رفيع المستوى من رجال الإعلام والصحافة المصريين والألمان.

 

ومن المنتظر أن تعقد مجموعة من اللقاءات على هامش "حوار دولنبرج" بين الوفد المصرى وعدد من رؤساء كبرى الشركات الألمانية ورؤساء البنوك الألمانية، إلى جانب القيام بالعديد من الجولات بولاية بادن فرتمبرج، التى تعد من كبرى المدن الصناعية على مستوى العالم.