كتب مؤمن مختار

نشرت وكالة الأنباء الروسية "سبوتنيك"، تقريرًا يؤكد استقرار الأوضاع الأمنية فى مصر، وأنها صارت مناسبة تمامًا لتحقيق الاطمئنان بالنسبة للسياحة الروسية.

 

وأضاف الوكالة فى تقريرها الذى استند إلى تصريحات لمصادر أمنية مصرية، أنه على الرغم من مزاعم بعض وسائل الإعلام الممولة من جهات مشبوهة أن مصر غير مستعدة، فقد تأكد الروس بأنفسهم من وجودة أنظمة التأمين والحماية فى مصر، سواء داخل المطارات، أو فى المدن والشوارع.

 

وأوضح التقرير، أنه على هامش تأمين سيمبوزيوم مصر الدولى للنحت بمدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر، كانت القوات المسلحة المصرية وقوات الشرطة تسيطران على الأوضاع فى سيناء وخارجها، حيث تم تأمين المدن السياحية، وبالتالى لم تتأثر حركة السياحة بالمعارك الدائرة ضد التنظيمات الإرهابية هناك.

 

وقالت المصادر المصرية لـ"سبوتنيك": "نتمنى أن تعود السياحة الروسية إلى مصر والغردقة فى أقرب وقت، وكنا نتمنى أن تكونوا هنا لترصدوا فرحة أهالى المدينة بتصريح الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، عن استعداد بلاده لمواصلة حركة الطيران بين القاهرة وموسكو، فرحتهم وقتها كانت تماثل فرحة وصول مصر لكأس العالم".

 

وأكد المصادر، تشديد الإجراءات الأمنية، وفى الوقت نفسه لن يكون هناك أى نوع من التضييق على السياح، لمنحهم شعور بالاطمئنان الذى يحتاجون إليه، خاصة فى ظل وجود بعض وسائل الإعلام المشبوهة التى تبث دعاية سلبية عن مصر طوال الوقت.