78bfff235b.jpg
وزير الخارجية الروسي سرجي لافروف

وزير الخارجية الروسي سرجي لافروف

أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم /الجمعة/ أن بلاده مستعدة للموافقة على نص قرار الأمم المتحدة بشأن هدنة إنسانية في الغوطة الشرقية بسوريا بشرط تقديم ضمانات من أصحاب النفوذ على المسلحين.

وأضاف لافروف – في بيان أوردته وكالة الأنباء الروسية – أن روسيا لا تملك أدلة بشأن اعتبار التحالف الدولي تنظيم “جبهة النصرة” هدفا، لافتا إلى أن التنظيم الإرهابي هو السبب الرئيس في الوضع بالغوطة موضحا أن عملية (أستانا) تعرقل خطط تقسيم سوريا التي بدأت تنفذ.

ومن المقرر أن يصوت مجلس الأمن اليوم على مشروع قرار صاغته الكويت والسويد يطالب بهدنة إنسانية لمدة 30 يوما في سوريا.

كان الاتحاد الأوروبي من جهته قد دعا إلى وقف فوري لإطلاق النار في الغوطة الشرقية بسورية وإدخال المساعدات الإنسانية للمحاصرين.