كتب على عبد الرحمن

انتشرت خلال الفترة الأخيرة، فى جرائم النصب حيلاً جديدة يستغلها المجرمون للإيقاع بضحاياهم، وسرقة أموالهم ومتعلقاتهم، وهى انتحال صفة ضباط شرطة، أو أى مهنة من مهن مأمورى الضبط القضائى.

"اليوم السابع" يقدم للقراء نصائح حتى لا يقعوا ضحايا لمثل هذه الحيل، يشرحها اللواء محمد صادق، مساعد وزير الداخلية الأسبق، الذى أكد أن المواطن هو الطرف الأهم فى عملية النصب، فيمكن بذكائه وقناعته ألا تقع واقعة النصب أو السرقة، قائلاً: "جريمة النصب تعتمد على ركن أساسى وهو طمع المجنى عليه فى الجانى، فإذا لم يطمع المجنى عليه لم تحدث الواقعة من الأساس".

وأوضح اللواء محمد صادق، أن للمواطن حقوق فى حال استوقفته قوات شرطة وهو غير متأكد من هويته وهى:

  • أن يطلب منه التحقق من هويته والاطلاع على كارنيه العمل الخاص به.
  • عدم التحرك مع الضابط حال عدم إفصاحه عن هويته واطلاعك على كارنيه العمل.
  • إذا حضرت قوة أمنية لدخول منزلك يجب أن تتحقق من هوية الضابط.
  • إذا طلب منك الضابط تفتيش المنزل يجب التحقق من وجود إذن نيابة.

وأكد مساعد وزير الداخلية الأسبق، أن هناك واجب أيضًا على رجل الشرطة أن يكون حريصًا دائمًا على إبراز هويته وكارنيه الشرطة الخاص به حتى يطمئن المواطنين له.