كتبت ريم عبد الحميد

سلط موقع "إليكتريك" المعنى بشئون الطاقة الضوء على محطة بنبان للطاقة الشمسية فى مصر، والتى تعد الأكبر فى العالم. وقال الموقع إن الحديقة تهدف إلى الوصول إلى ما بين 1.6 إلى 2 جيجاوات من الطاقة الشمسية بحلول منتصف العام المقبل.

 

وأشار إلى أن المشروع سيحصل على عقد لمدة 25 عاما لبيع الطاقة الكهربائية الناجمة لشركة نقل الكهرباء الحكومية.

 

وفى الوقت الحالى، تلقى 29 مشروعا تمويلا، يمثل على الأقل 1.8 مليار دولار من التمويل العام. وهذه المشاريع تمثل تقريبا 1.5 جيجاوات من الطاقة الشمسية.

 

ويقول التقرير إن مركزية البنية التحتية لشبكات الكهرباء، والتى تشمل الخطوط ومحطات الطاقة،ى  تسمح بمشاركة تكاليف الأجهزة والحد من تكلفة الكهرباء.

 

وقال الموقع إن الحديقة بعض النماذج المالية المعقدة،  المدعومة جزئيا من الحكومات، والتى تجتمع معا لمساعدة جماعات الاستثمار على تطوير مشروعات ضخمة فى مجال الطاقة الشمسية بسعر مناسب.

 

وكان محمد الخياط، رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة،  قد أكد على أن مشروع إقامة أكبر محطة لإنتاج الطاقة الشمسية فى قرية بنبان، سيوفر طاقة كهربائية متجددة ونظيفة تدعم الشبكة القومية الموحدة، وذلك فى إطار خطة الدولة لتحقيق استراتيجية مصر بحلول عام 2020، لإنتاج 20% من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة.

 

وأوضح الخياط، خلال افتتاح أول فصول للطاقة الشمسية بقرية بنبان بمحافظة أسوان، أنه تم إنشاء 30 فرعا للطاقة الشمسية فى القرية، حتى تصبح أسوان رائدة فى مجال الطاقة المتجددة المولدة من الطاقة الشمسية  مع السد العالى.