كتب محمد أبو عوض

أكد عادل عصمت المتحدث الرسمى للمرشح الرئاسى موسى مصطفى موسى أن برنامج مرشحه يهدف إلى السعي لحياة كريمة فى أسرع وقت لكل المصريين من خلال مسارين هامين أحدهما اقتصادى والآخر سياسى، الأولهما يتمثل فى تفعيل مبدأ الرسمالية الوطنية والثانى هو ضرورة استعادة الدولة لأدوارها الأساسية.

 

وأكد المتحدث الرسمى لحملة موسى مصطفى موسى، فى بيان له منذ قليل، أن برنامجهم يتأسس شقه الاقتصادى التنموى على تشجيع فكرة "الرأسماليه الوطنية" وضرورة توسيع قاعدة الملكية الشعبية للمشروعات الوطنية من خلال طرحها بنظام الأسهم للجميع وتوسيع دائرة الملكية للمصريين فى كل المشروعات التى ستقام، بحيث لا تقتصر الفرصة على الوظيفة أو العمل بالمشروعات التى سيتقدمون بها ولكن تتجاوز ذلك إلى تملك الأسهم فى أى مشروع سيطرح حالة فوز مرشحهم فى الانتخابات وتوليه المسئولية الوطنية.

   

وأضاف عصمت فيما يتعلق بالشق السياسى أكد "عصمت" برنامجنا يستهدف إعادة الاعتبار إلى أدوار الدولة الرئيسية فى السهر على تحسين معيشة المصريين وتخفيف معاناتهم وتوفير الأمن والعدالة الناجزة لهم من خلال السعي إلي سد كل تلك الفراغات التى تسلل منها تنظيم الإخوان الإرهابى قديما إلي المصريين وخيث وعد بأن يتم ذلك خلال مدة الرئاسة القادمة تأمينا لمستقبل البلاد وأمنها القومى وإنهاء خطر الإرهاب كى يعود الإرهاب مجدداً إلى كونه جريمة وإجرام ويكف التنظيم الإرهابى عن طرح نفسه كدولة بديلة.