أ ش أ

طالبت سلطات ولاية فلوريدا الأمريكية من الحكومة الفيدرالية مليون دولار على الأقل كدعم طارئ عقب اعتداء مسلح على مدرسة ثانوية أسقط 17 قتيلا.

ووجهت السلطات فى الولاية، طبقا لقناة الحرة الأمريكية، اليوم الجمعة، خطابا لوزارة العدل قالت فيه إن كلفة الاستجابة لإطلاق النار الذى حدث بمدرسة مارجورى ستونمان دوجلاس بمدينة باركلاند لا يمكن تحديدها بعد، وأشارت إلى أن المبلغ المطلوب هو مليون دولار على الأقل مبدئى، مؤكدة أن الولاية تكبدت كلفة مادية ضخمة والمبلغ المطلوب سيساهم فى تغطية نفقات التحقيقات.

فيما نفى الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، أنه اقترح إعطاء المعلمين أسلحة، وذلك فى اعقاب تعرض عدد من المدارس الأمريكية إلى حوادث إطلاق نار مؤخرا، فيما جاءت تصريحاته عقب إجراء جلسة استماع مع التلاميذ والمدرسين الناجين من حادث إطلاق النار الذى استهدف مدرسة فى ولاية فلوريدا الأمريكية الأسبوع الماضى وأسفر عن مقتل 17 شخصا.