كشف آخر تقرير صادر عن الإدارة المركزية للطب الوقائى بالهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، أنه تم تحصين 3 ملايين و431 ألف رأس  من الأبقار والجاموس ضد مرض الحمى القلاعية ضمن المستهدف من التحصين 3 ملايين و900 ألف رأس  خلال الحملة القومية الأولى والثانية للتحصين ضد المرض.

وقالت الدكتور منى محرز، نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، إن الهيئة تقوم بتنفيذ جميع الإجراءات الوقائية لتفادى المرض من خلال قوافل بيطرية وزيارات مفاجئة وجولات حقلية لعدد من المحافظات للكشف عن الحمى القلاعية على أرض الوقع خلال مواعيد الحملة القومية للتحصين ، وتطبيق برامج التحصين والأمان الحيوى، وتنفيذ برامج التحصين الحلقى حول بؤر الإصابة فى نطاق نصف قطر 10 كم، وبرنامج التحصين الدورى الروتينى خلال 4 أشهر للحلب و6 أشهر للتسمين، وفى حالة الاشتباه بوجود بؤرة يتم سحب العينات لفحصها بمعامل معهد بحوث صحة الحيوان للتأكد من نوع عترة المرض، وكذلك عزل وعلاج الحالات المرضية وتنظيف وتطهير المكان للتربية.

 فيما أكد تقرير الهيئة  العامة الخدمات البيطرية، أن الإجراءات الوقائية المتبعة التى تقوم بها الهيئة ممثلة فى الإدراة المركزية للطب الوقائى للسيطرة على المرض، تشمل الإبلاغ والعزل والعلاج والتحصين فى نطاق بؤرة الإصابة، والسيطرة على الأسواق بالتنسيق مع المحافظين والمجالس المحلية والسيطرة على حركة الحيوانات وانتقالها خلال فترة انتشار المرض، بالإضافة إلى توعية المربين بعدم شراء عجول من أسواق الحيوانات الحية خاصة مجهولة المصدر، وعدم دخول القطعان إلا بعد عزلها منفصلة لمدة 21 يومًا.

وأضاف التقرير، أن الهيئة تقوم بتنفيذ جميع الإجراءات الوقائية لحماية الماشية من المرض، ومنها حملات تحصين الماشية فى المواعيد المحددة، وحملات إرشادية بتوعية المربين بتطبيق إجراءات الأمان للحيوان الخاصة بنظافة مكان التربية وتطهيرها، ومراعاة شراء الحيوانات من مصادر معلومة وموثوق بها وتحصينها والتعرف عليها من خلال علامات الترقيم والتسجيل للحيوان، وتشديد إجراءات الرقابة على المنافذ بين المحافظات، من خلال التزام نقاط التفتيش على حدود المحافظات بمنع نقل الحيوانات بدون ترخيص.