كتب محمد عبد العظيم - محمد صبحى

قال الدكتور محمد بهاء أبو شقة المتحدث الرسمى باسم حملة السيسى للانتخابات الرئاسية، إن الدعوات التى نسمع عنها بشأن بث حالة من الإحباط لدى المصريين، استغلالا للأزمة الاقتصادية التى يعيشها الوطن واستغلالا لأحداث مصطنعةـ تعرقل مسيرة هذا الوطن، وكل ذلك يستهدف منه أن يأتى يوم الاقتراع لتبدو مراكز الاقتراع خاوية على عروشها، متابعا:" هم ينتظرون هذا المشهد ونحن نقول بمشيئة الله أن هذه الظنون سوف تخيب" .

وأضاف أبو شقة خلال كلمته بالمؤتمر الصحفى المنعقد الآن للحملة الرسمية للسيسى بأحد الفنادق الكبرى:" نراهن على وعى المصريين الذى لم ينتفض انتصارا للسيسى قدر ما تكون انتصاراته لهذا الوطن، ولكن من الواجب ونحن سويا أن نتساءل وننقل هذا التساؤل للبسطاء من المصريين.. هل نعاقب هذا الرجل لأنه قبل تحمل المسئولية؟ متابعا:" حينما قامت ثورة 30 يونيو وأتى بيان 3 يوليو،  طالب المصريون للسيسى بأن يتصدى ويتحمل  المسئولية، وكان المنطق ـ لو كان الأمر لا يتعلق بمصلحة الوطن ـ أن يبقى وزيرا للدفاع وكان الدستور يحصن منصب وزير الدفاع لثمانية سنوات وكان لا يملك أى رئيس منتخب أن يقيله.

وقال المتحدث باسم السيسى:"لو كان الأمر يتعلق بمصالح خاصة لكان المنطق يقتضى أن يبقى وزيرا للدفاع ولكنه بمنتهى الشرف والرجولة والوطنية قبل أن يتحمل المسئولية وأن يفتدى الوطن بنفسه، والتساؤل فى هذه اللحظة هل يكون من اللائق أن تتردد هذه الدعوات وأن تنتشر هذه المعانى الخبيثة بين المصريين فى عدم التوجه للاقتراع وعدم الذهاب للانتخاب" .