كتبت أمل علام

كشفت الدكتورة منى أحمد أمين أستاذ الجهاز الهضمى والكبد والمناظير بطب قصر العينى، عن 25 دواء جديد يقضى تماما على فيروس بى فى طريقهم للظهور والاعتماد قريبا، موضحة أن الأدوية الحالية لا تقضى تماما على الفيروس ،وبمجرد وقف المريض العلاج يعود الفيروس للظهور مرة أخرى.

 

وقالت خلال مؤتمر وحدة الجهاز الهضمى والكبد والمناظير المنعقد حاليا بالقاهرة، إن هناك أدوية جديدة سيتم طرحها قبل من 3 إلى 5 سنوات ستقضى تماما على فيروس بى.

 

وأضافت أن المريض سيتناول أكثر من عقار لعلاج فيروس بى حيث ستكون عقاقير مركبة لأنها تعمل فى أكثر من مكان من أماكن تكاثر الفيروس، بحيث تكون فرصة القضاء على الفيروس أكثر، موضحة أن الأدوية فى المراحل الثانية، مشيرة إلى أنه فى القريب العاجل سيتم القضاء على فيروس بى تماما.

وأوضحت أن هناك أدوية تمنع دخول الفيروس إلى الخلية الكبدية ،وهى فى المرحلة الثانية من التجارب، وهناك أدوية تعمل على منع تصنيع الفيروس، وأخرى تمنع دخول الفيروس إلى الكبد، وهناك أدوية أخرى تفك الشفرة الجينية، موضحة أن أكثر من الـــ 25 دواء، وكل دواء يعمل على إحباط الفيروس فى مكان من أماكن تكوينه، وبالتالى سيتناول المريض علاجات مركبة شأنها شأن أدوية فيروس بى، مشيرة إلى أن الأدوية تعمل على القضاء تماما على الفيروس، وهناك علاج آخر شانه شان التطعيم ولكنه يعمل بطريقة مختلفة بحيث أنه يجعل الجهاز المناعى ينشط لكى يتعامل بكفاءة من أجل التخلص على فيروس بى ،والعقاقير الأخرى لمنع دخول الفيروس إلى الخلية الكبدية.

 

وأشارت إلى أن التطعيم الاجبارى قلل عدد الإصابات بفيروس بى، موضحة أن هناك حوالى 6 ملايين مصاب بفيروس بى فى مصر، وأنه تم منع حدوث فيروس بى بعد التطعيم، وبعض مرضى فيروس بى يحتاجون إلى متابعة فقط، ولا يحتاجون إلى علاج، مشيرة إلى أن الأدوية ستطرح خلال أقل من 3 سنوات، موضحة أن هناك حوالى 240 مليونا، وأكثر الدول إصابة هم بجنوب شرق آسيا مثل الصين، وجنوب أفريقيا، ونيجيريا، ومصر فى المنطقة المتوسطة.

 

وأكدت أن هناك 8 سلالات من فيروس بى، والنوع الذى يصيب المصريين هى السلالة "D"، مضيفة أن الأخطر ،هو فيروس بى الذى يصيب الأطفال ويكون مزمنا ،والذى ينتقل من الأم اثناء الولادة، ويمثل 95 %،و5 % يصيب الكبار ولا يتحول إلى مزمن لأن جهاز المناعة يقوم بمقاومته.