7233280db5.jpg

موفد-الأمم-المتحدة-الخاص-إلى-سوريا-ستافان-دي-ميستورا.-620x330

عبر المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا عن أمله في أن يوافق مجلس الأمن الدولي على قرار ينهي العنف في منطقة الغوطة الشرقية في سوريا ، مؤكدا في الوقت نفسه أن هذه المهمة ستكون صعبة.

واوضح دي ميستورا – في تصريحات عقب وصوله إلى مقر الأمم المتحدة في جنيف “آمل أن يتم ذلك ، لكنه أمر صعب” ، واضاف “في هذه الحالة سيتعين علينا الإصرار على اتخاذ القرار بأسرع وقت ممكن لأنه لا يوجد هناك أي بديل لوقف إطلاق النار وضمان الدخول الإنساني”.

ومن المتوقع أن يناقش مجلس الأمن الدولي مساء اليوم الخميس الوضع في الغوطة الشرقية ، وذلك بعد أن نشرت السويد والكويت في مجلس الأمن مشروع قرار يتضمن مهلة 30 يوما لوقف إطلاق النار في سوريا لإيصال المساعدات الإنسانية والإجلاء الطبي.