كتب أحمد حربى

تستعد الهيئة الوطنية للانتخابات لتشكيل لجنة، خلال الأيام المقبلة، لمراقبة ضوابط حجم الإنفاق على الدعاية الانتخابية، تمهيداً لبدء عملهما بعد يوم 24 فبراير الجارى.

 

ويرصد "اليوم السابع" فى 5 معلومات مهام لجنة مراقبة ضوابط حجم الإنفاق على الدعاية الانتخابية فى الانتخابات الرئاسية المقبلة المقرر إجرؤاها فى مارس المقبل:

 

- مراقبة مدى التزام مرشحى الرئاسة بسقف الدعاية الانتخابية والمحدد بنحو 20 مليون جنيه فى الجولة الأولى و5 ملايين فى الجولة الثانية.

- مراقبة مجموع المبالغ، التى حصل عليها المرشح، ومصدرها وطبيعتها، وما أنفقه منها على الحملة الانتخابية.

- أوجه الإنفاق على الدعاية الانتخابية وهل تم إدخالها فى الحساب البنكى، الذى حددته الهيئة للمرشحين فى بنكى الأهلى ومصر من عدمه.

- من حق كل مرشح أن يتلقى تبرعات نقدية أو عينية من الأشخاص الطبيعيين المصريين.

- ألا يجاوز مقدار التبرع من أى شخص طبيعى 2% من الحد الأقصى المقرر بـ20 مليون جنيه، ما يعنى أن مقدار التبرع من أى شخص يجب ألا يزيد عن 400 ألف جنيه.