وكالات الأنباء

أكد الرئيس القبرصى نيكوس أناستاسيادس، أن عملية التنقيب عن الغاز الطبيعى فى البحر المتوسط، سوف تستمر كما هو مخطط له، رغم المعارضة القوية من جانب تركيا والقبارصة الأتراك المنفصلين عرقيا.

وبحسب ما نشرته شبكة "سكاى نيوز" الإخبارية، اليوم الأربعاء، قال أناستاسيادس، فى بيان، إن أى ثروة محتملة تتولد عن اكتشافات جديدة للغاز سيتم تقاسمها بشكل عادل مع جميع المواطنين القبارصة، بعد إعادة توحيد الجزيرة، وأضاف أنه سيتم إيداع أى عائدات من الغاز فى صندوق سيادى سيتم إنشاؤه.

وكرر أناستاسيادس، مناشدته استئناف محادثات السلام، بشرط أن توقف تركيا عرقلة التنقيب فى جنوب شرق الجزيرة، فيما تواصل السفن الحربية التركية منع منصة من الوصول إلى هدفها، حيث من المقرر أن تجرى شركة إينى الإيطالية عملية التنقيب الاستكشافى، وتقول تركيا إن التنقيب عن الغاز يتجاهل حقوق القبارصة الأتراك فى موارد الجزيرة.