كتب محمد أبو عوض

قال النائب على بدر، عضو اللجنة التشريعية بالبرلمان، إن التعاون الإسرائيلى مع قطر أصبح أعمق مما يتخيل الخبراء الاستراتيجيين، حيث وصل لتدخل العدو الصهيونى لمرحلة الحديث عن كيفية وضع مناهج دراسية وفق محددات يضعها الاسرائليون وخبرائهم، وهو الأمر الذى يحاول تميم وأبيه إخفاءه لكنه دائما ما يكشف نفسه أمام الجميع بحمق تصرفاته.

 وتابع عضو مجلس النواب فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن الاخبار المتداولة حول  توظيف قطر وموارد قناة الجزيرة الواسعة لتصوير اليهود وإسرائيل بشكل إيجابى ودعم خطة سلام ذات مصداقية تضمن بقاء إسرائيل دولة قوية، هى نقطة فى بحر العلاقات الغسرائيلية القطرية، وهناك العديد من الفيديوهات المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعى و الإنترنت تكشف حقيقة هذه العلاقات التى طالما أوهمتنا من خلال بوق الخيانة التابع لها قناة الجزيرة، أنها المدافع الأول عن القضية الفلسطينية وهى من تطعنها بخنجر مسموم فى ظهارها.

وكانت وثائق مسربة  كشفت عن المطالب التى قدمها رئيس المنظمة الصهيونية الأمريكية للقطريين لكى يحظوا بدعم اللوبى الصهيونى فى واشنطن.

ومن بين المطالب التى قدمها رئيس المنظمة الصهيونية للدوحة "توظيف قطر وموارد قناة الجزيرة الواسعة لتصوير اليهود وإسرائيل بشكل إيجابى ودعم خطة سلام ذات مصداقية تضمن بقاء إسرائيل دولة قوية".