كتب أحمد عبد الرحمن

أكد الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن على ضرورة وجود آلية دولية متعددة الأطراف لحل القضية الفلسطينية، مشدداً على  أهمية أن تتحمل إسرائيل مسئولياتها كدولة احتلال.

وأشار أبو مازن، خلال كلمته بمجلس الأمن، إلى أن الولايات المتحدة نقضت تعهداتها بشأن القدس، مردفاً: "لا نقبل أن تُفرض علينا حلول من أى طرف".

وتابع أبو مازن: "لا بد من الاعتراف بالدولة الفلسطينية، وسنطالب بالحماية الدولية للشعب الفلسطينى"، داعياً لمؤتمر دولى للسلام منتصف 2018 بمشاركة دولية، مستطرداً:" نستحق العضوية الكاملة بالأمم المتحدة".