كتب زكي القاضي

انطلقت فعاليات التدريب البحرى المشترك "كليوباترا ٢٠١٨" والذى تنفذه وحدات من القوات البحرية المصرية والفرنسية، فى إطار خطة التدريبات المشتركة بين القوات المسلحة لكلا البلدين الصديقين، بهدف صقل مهارة العناصر المشاركة على تنفيذ المهام القتالية المختلفة، وفقا لأساليب ومنظومات القتال البحرى الحديثة .

يشارك فى التدريب تشكيل من الوحدات البحرية التابعة للأسطول الجنوبى من بينها حاملة المروحيات المصرية من طراز ميسترال ( أنور السادات)، وعددا من الفرقاطات من طراز جوويند ولنشات الصورايخ وعناصر من الوحدات الخاصة البحرية، بالتعاون مع وحدات من البحرية الفرنسية ممثلة فى حاملة المروحيات من طراز ميسترال ( تونير) وعدد من الفرقاطات وزوارق الصواريخ وجماعة من القوات الخاصة الفرنسية، وبمشاركة عناصر المشاه الميكانيكي التابعة للمنطقة الجنوبية العسكرية وعدد من طلبة الكلية البحرية .

يتضمن التدريب تخطيط وتنفيذ عدد من الانشطة التدريبية البارزة بغرض حماية خطوط المواصلات البحرية وإدارة اعمال قتال هجومية ودفاعية، وتنفيذ حق الزيارة والتفتيش للسفن المشتبة بها ، وتخطيط وتنفيذ عملية أبرار بحرى على جزيرة حاكمة بغرض استعادتها ، بالاضافة الى فرض سيناريوهات لتدريب أطقم الوحدات البحرية المشاركة على مواجهة التهديدات البحرية المحتملة.

ويأتى التدريب فى ضوء علاقات التعاون العسكرى وتبادل الخبرات بين البحريتين المصرية والفرنسية، والاستفادة من القدرات الثنائية لكلا الجانبين فى تحقيق المصالح المشتركة وتعزيز الأمن البحرى بالمنطقة .