كتبت ميرفت رشاد

تعقد اللجنة العليا للعمرة والحج، اجتماعا اليوم الاثنين، بمقر وزارة السياحة، لإعداد المذكرة النهائية، بما تم الاتفاق عليه بالضوابط المنظمة لرحلات العمرة لهذا العام 1439 هـ، لاعتمادها من الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، لبدء تنفيذ الرحلات اعتبارا من 4 مارس وحتى نهاية الموسم.

 

وقال مصدر مسئول بالسياحة، فى تصريحات سابقة لـ"اليوم السابع"، إن اللجنة أوصت بإدراج قياس "جوجل إيرث" بضوابط العمرة، لتحديد مسافة السكن من الحرم لمسافة 3 كيلو مترات، للبعد عن تدخل أى عنصر بشرى فى تحديد المسافات، مشيرًا إلى أنه تم الاتفاق أن يكون السكن على الشوارع الرئيسية مع اشتراط خدمة النقل "شاتيل باص" من السكن إلى الحرم، والتزام الشركة والفندق متضامنين أمام الوزارة عن توفير هذه الخدمة للمعتمرين.

 

وأشار المصدر، إلى أن الضوابط تتضمن لائحة الجزاءات والعقوبات المقرر توقيعها على الشركات المنفذة لرحلات العمرة هذا العام، حال مخالفة الضوابط المقرر إعلانها عقب اعتمادها من وزيرة السياحة، مشددا أن اللجنة حريصة على انجاح موسم العمرة، ولن تسمح بالتلاعب أو التحايل على الضوابط المعتمدة حفاظا على سمعة شركات السياحة.  

 

كانت اللجنة العليا للعمرة والحج، أعلنت عن بدء تنفيذ رحلات العمرة اعتبارًا من 16 جماد ثانى والموافق 4 مارس وحتى نهاية الموسم، وحددت اللجنة العدد المصرح له بأداء العمرة لموسم 1439 هجرية هو 500 ألف معتمر منهم 20% خلال شهر رمضان.

 

جاء ذلك عقب اجتماع اللجنة العليا للعمرة والحج، الأخير، برئاسة محمد شعلان وكيل أول وزارة السياحة ورئيس قطاع الشركات والمرشدين السياحيين، وممثلى الوزارة وبحضور ممثلى الغرفة ناصر تركى نائب رئيس لجنة إدارة الغرفة وهشام أمين رئيس لجنة السياحة الدينية، وممثلى القطاع السياحى أشرف شيحة وأحمد إبراهيم

 

 وأضافت اللجنة، أنه سيتم وضع أسقف محددة لكل شركة سياحة مصرية التى لديها تعاقد مع وكالة سعودية موزعة على فترتين، وسيتم تحديد الأسقف من خلال قمة العدد المصرح له بالسفر على عدد الشركات التى لديها وكالة، وفتح المسافات حتى 3 كيلو مترات بشرط أن يكون السكن على الشوارع الرئيسية مع اشتراط خدمة النقل "شاتيل باص" من السكن إلى الحرم والتزام الشركة والفندق متضامنين أمام الوزارة عن توفير هذه الخدمة للمعتمرين.