دمشق (أ ش أ)

أفادت وسائل إعلام كردية اليوم الأحد، بأن الحكومة السورية وقوات سوريا الديمقراطية، توصلت إلى اتفاقية تتضمن دخول الجيش السورى إلى مدينة عفرين غدا الاثنين.

ذكرت قناة (روسيا اليوم) هذا النبأ العاجل دون ذكر المزيد التفاصيل، فيما أوضح مسئول كردى أن هذه تفاهمات عسكرية فحسب وستكون هناك محادثات سياسية مع دمشق لاحقا. 

وأشار المسئول إلى أن الجيش السورى أوضح أن قواته ستدخل عفرين خلال يومين.

وقال المستشار الإعلامى لوحدات حماية الشعب فى عفرين فى تصريحات أوردتها قناة "العربية" الإخبارية اليوم الأحد ، إن الهدف من هذا الاتفاق هو حماية المدينة والدفاع عنها، وأشار المسئول الكردى إلى أن جميع الخيارات متاحة طالما تمنع الدخول التركى إلى المدينة، بحسب تعبيره

وكان المتحدث الإعلامى باسم قوات سوريا الديمقراطية، مصطفى عبدى، كشف أن القوات الكردية تجرى مفاوضات مع قوات النظام السورى حول دخولها إلى عفرين.

وأشار عبدى إلى أن القوات الكردية تشترط انتشار قوات الأسد خارج المدينة وعلى حدودها، وهو ما رفضه النظام الذى يطالب باستلام كافة المؤسسات فى المدينة وفرض سيطرته عليها بشكل كامل.

وكانت مصادر إعلامية تابعة للنظام قد أشارت إلى إنشاء أول نقطة للنظام على مشارف عفرين.