كتب لؤى على

بعد الإعلان عن قرب إشهار طريقة صوفية جديدة يترأسها الشيخ الدكتور على جمعة، مفتى الجمهورية السابق، تعرف على كيفية إشهار طريقة صوفية بحسب قانون نظام الطرق الصوفية الصادر بالقانون رقم 118 لسنة 1976.

1- لا يجوز إنشاء أو تنظيم أى طريقة صوفية جديدة إلا إذا كانت لا تشابه طريقة من الطرق الموجودة فى اسمها أو اصطلاحها.

2- يصدر بالطريقة الصوفية الجديدة قرار من وزير الأوقاف وشئون الأزهر بالاتفاق مع وزير الداخلية، بناء على موافقة المجلس الأعلى للطرق الصوفية وينشر هذا القرار فى الجريدة الرسمية.

3- يكون لكل طريقة من الطرق الصوفية شيخ، وشيخ الطريقة هو الرئيس الروحى والإدارى لها، ويتولى مسئولياته فى الإشراف على شئون طريقته مستقلا عن باقى مشايخ الطرق الصوفية.

4- يجب أن يتوفر فى من يعين شيخا لطريقة من الطرق الصوفية الشروط الآتية :-

(1) أن يكون بالغا سن الرشد متمتعا بحقوقه المدنية والسياسية كاملة.

(2) ألا يكون محكوما عليه فى جناية أو فى جنحة مخلة بالشرف والأمانة ما لم يكن قد رد إليه اعتباره فى الحالتين .

(3) أن يكون مجيدا للقراءة والكتابة وملما بمبادىء الشريعة الإسلامية.

5- تكون الأولوية فى الترشيح لشغل منصب شيخ طريقة من الطرق الصوفية عند خلوه من بين من تتوافر فيهم الشروط اللازمة على النحو التالى :-

(أ) الابن الأكبر لشيخ الطريقة السابق فإذا كان هذا الابن قاصرا عين شيخا للطريقة على أن يعين وكيلا له حتى يبلغ سن الرشد ثم يأتى فى المرتبة من بعده أكبر أبناء هذا الابن وهكذا ... إلخ .

(ب) أخوه شيخ الطريقة السابق ويكون الشقيق منهم مقدما على غيره .

6- لا يجوز لشيخ الطريقة أن يفرض على مريديه أو خلفائه عوائد أو قروض أو مبالغ دورية أيا كانت تسميتها .

 7- يجوز قبول ما يقدم للطريقة من تبرعات صادرة عن اختيار المتبرع ورغبته الخالصة فى التبرع ويجب إخطار شيخ مشايخ الطرق الصوفية بهذه التبرعات خلال أسبوع من تاريخ قبول الطريقة لها ويتم قبول كل طريقة للتبرعات التى تقدم إليها طبقا للأوضاع والإجراءات التى تحددها اللائحة التنفيذية .

8-  يوجد بمقر كل طريقة سجلات لتسجيل أسماء أعضاء الطريقة وأسماء النواب والخلفاء وخلفاء الخلفاء ويجب تقديم هذه السجلات لمشيخة الطرق الصوفية ولغيرها من السلطات المختصة للاطلاع عليها عند طلبها.