كتبت آية دعبس

قال أحمد سلامة، رئيس قطاع حماية الطبيعة بوزارة البيئة، إن الديناصورات انتشرت فى عصور "الترياسى والجوارسى والطباشيرى"، مشيرًا إلى أنه فى حال وجود صخور تعود إلى تلك الفترة يعنى احتمالية وجود باقايا لآثار ديناصورات بها، مؤكدا أنه حتى الآن مازال إندثار الديناصورات لغز لم يحل، خاصة أنها اختفت من العالم كله مرة واحدة.

وأضاف سلامة، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن اكتشاف الأماكن التى تواجدت بها الديناصورات فى مصر، مرتبط بوجود الرواسب البحرية مع النهرية، لافتا إلى أن ذلك النوع من الرواسب موجود فى الواحات الداخلة، فى مكون يحمل اسم المنطقة، وفى الواحات البحرية فى محافظة الجيزة، حيث تم إيجاد عظم لديناصورات بتلك المنطقة.

وأشار رئيس قطاع حماية الطبيعة بوزارة البيئة، إلى أن منطقة القصير بمحافظة البحر الأحمر، بها طفيليات تشير إلى احتمالية وجود ديناصورات بها فى السابق، موضحا أن عنصر الفوسفات والذى يتكون بشكل أساسى من العظام يتنشر فى تلك المنطقة، مؤكدا أنه نفس نوع الفوسفات الموجود فى أبو طرطور، وهو نفسه المكان الذى اكتشف فيه منذ فترة ديناصور الواحات البحرية، وجامعة المنصورة اكشتفته فى الواحات الداخلة.