كتب محمود حسين

قال الدكتور أسامة العبد، رئيس لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، إن اللجنة ستعقد اجتماعا خلال الأيام المقبلة، لمتابعة مشكلة أراضى الأوقاف والنزاع على بعض الأراضى بين هيئة الأوقاف وبعض المنتفعين من المواطنين، وفض التشابك بين هيئتى الأوقاف والإصلاح الزراعى حول تبعية العديد من الأراضى لأى منهما.

وأضاف "العبد"، لـ"اليوم السابع"، إن الاجتماع الأخير للجنة الذى عقد الأسبوع الماضى، بحضور وزير الأوقاف ورئيس هيئة الأوقاف المصرية ورئيس هيئة الإصلاح الزراعى والعديد من النواب، أسفر عن بوادر كبيرة لحل هذه المشكلة، من جانب كل الأطراف، قائلا: "هذه مشكلة تهم الدولة كلها ومن المحتمل أن نعقد لقاء آخر الفترة المقبلة مع وزير الأوقاف وهيئة الأوقاف وبعض نواب المحافظات التى تشهد نزاعات بشأن أراضى الأوقاف وتقنين وضع اليد عليها، لمتابعة الإجراءات والآليات التى سيتم التوافق عليها لحل هذه المشكلة".

وأشار رئيس لجنة الشئون الدينية، إلى أنهم يستهدفون الوصول لآلية لفض الاشتباك بن هيئة الأوقاف والأشخاص المنتفعين، وبين الهيئة ذاتها والإصلاح الزراعى، وفى الاجتماع السابق أبدى جميع الأطراف استعدادهم لحل هذه الإشكالية، مستطردا: "لا نرضى بضياع أموال الأوقاف ولا نرضى بضياع حقوق المنتفعين أو المسأجرين أو الملاك، ولابد أن نحقق التوازن بين الطرفين ـ الهيئة والمنتفعين ـ وبذلك نحل أكبر مشكلة معقدة، فهناك آلاف الأفدنة عليها نزاعات فى مختلف المحافظات".