كتب أحمد حربى

تستعد الهيئة الوطنية للانتخابات، لتشكيل لجنتين مهمتين خلال الأيام المقبلة إحداهما لمراقبة مخالفات الدعاية الانتخابية وما تضمنه من محظورات، ولجنة أخرى لمراقبة ضوابط الإنفاق على الدعاية، وذلك تمهيدا لبدء عملهما بعد يوم 24 فبراير الجارى.

"اليوم السابع"

يرصد فى تحليلاً معلوماتياً كل ما تريد معرفته عن لجنة مراقبة ورصد مخالفات  الدعاية الانتخابية ولجنة مراقبة ضوابط الإنفاق على الدعاية فى الانتخابات الرئاسية.

س من لهم الحق فى ممارسة الدعاية الانتخابية؟ وكيف؟

ج من حق المرشحين الذين ستعلن الهيئة الوطنية أسمائهم فى القائمة النهائية ممارسة الدعاية الانتخابية وعقد الندوات والمؤتمرات الخاصة لعرض برامجهم الانتخابية.

س متى تبدأ الدعاية الانتخابية وما مدتها ؟

ج تبدأ الدعاية الانتخابية من تاريخ إعلان القائمة النهائية للمرشحين حتى قبل يومين من التاريخ المحدد للاقتراع، والمحدد لها من 24 فبراير، وحتى وبدء الصمت الدعائى يومى 24 و25 مارس، ومدتها حوالى شهر .

 س ما هو اختصاصات لجنة مراقبة مخالفات الدعاية الانتخابية فى الانتخابات الرئاسية؟

ج اللجنة تختص بمراقبة الدعاية الانتخابية المنصوص عليها بالقانون رقم 22 لسنة 2014، التى ستقوم بمتابعة الدعاية الانتخابية لمرشحى الرئاسة على مستوى الجمهورية، التى ستقوم بأعداد تقارير فى حالة رصد اية مخالفات وتقوم برفعها للهيئة الوطنية مع اقتراح ما يلزم من اتخاذ إجراءات.

س ما هى المخلفات التى تتضمنها الدعاية الانتخابية فى انتخابات الرئاسة؟

ج المخالفات التى قد تتضمنها الدعاية الانتخابية هى عدم التزام المرشح بأحكام الدستور والقانون فيما يخص حظر ​التعرض لحرمة الحياة الخاصة لأى من المرشحين، أو تضمن الدعاية ما يهدد الوحدة الوطنية أو استخدام الشعارات الدينية أو ​استخدام المبانى والمنشآت ووسائل النقل والانتقال المملوكة للدولة أو لشركات القطاع العام أو قطاع الأعمال العام فى الدعاية الانتخابية، وكذا استخدام المصالح الحكومية والمرافق العامة ودور العبادة والمدارس والجامعات وغيرها من مؤسسات التعليم العامة، والكتابة بأى وسيلة على جدران المبانى الحكومية أو الخاصة لأغراض الدعاية الانتخابية.

 س ما هو موقف لجنة مراقبة مخالفات الدعاية الانتخابية من وسائل الإعلام؟

ج تراقب اللجنة مدى التزام وسائل الإعلام المملوكة للدولة؛ المرئية والمسموعة والمؤسسات الصحفية، بتحقيق المساواة بين المرشحين فى استخدامها لأغراض الدعاية الانتخابية علاوة على رصد مدى التزام وسائل الإعلام بحظر نشر أو إذاعة أى من استطلاعات الرأى الخاص بالمرشحين خلال الخمسة أيام السابقة على اليوم المحدد للاقتراع والمحدد بيوم 21 فبراير.

س ما هو دور لجنة مراقبة ضوابط حجم الإنفاق على الدعاية الانتخابية؟

ج اللجنة ستقوم بمراقبة مدى التزام مرشحى الرئاسة بسقف الدعاية الانتخابية، ومجموع المبالغ، التى حصل عليها، ومصدرها وطبيعتها، وما أنفقه منها على الحملة الانتخابية، وأوجه هذا الإنفاق .

س بكم حددت الهيئة الوطنية للانتخابات سقف الدعاية الانتخابية ؟

ج حددت الهيئة الوطنية للانتخابات سقف الدعاية الانتخابية بنحو 20 مليون جنيه فى الجولة الأولى و5 ملايين فى الجولة الثانية.

س هل يلتزم المرشح الرئاسى بوضع أموال الدعاية الانتخابية فى بنوك معينة ؟

ج نعم الحساب البنكى، حددته الهيئة للمرشحين فى بنكى الأهلى ومصر.

س ما هو مقدار التبرع المحدد لمرشحى الرئاسة؟

 ج من حق كل مرشح أن يتلقى تبرعات نقدية أو عينية من الأشخاص الطبيعيين المصريين، على ألا يجاوز مقدار التبرع من أى شخص طبيعى 2% من الحد الأقصى المقرر بـ20 مليون جنيه وهو ما يعنى أن مقدار التبرع من أى شخص يجب إلا يزيد عن 400 ألف جنيه.