الإسكندرية جاكلين منير

أكد الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية، أن المحافظة تولى اهتماما كبيرا بملف المبانى الآثرية والتراثية، مؤكدا على أن مشكلة قصر عزيزة فهمى بمنطقة جليم على كورنيش الإسكندرية تم حلها بمساهمة القوات المسلحة لحل النزاع حفاظا على القصر.

وأشار فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إلى أنه قد تم حل النزاع بين الشركة المصرية العامة للسياحة و الفنادق (إيجوث) المالكة للقصر و بعض الورثة، و سيتم إنشاء فندق سياحى بالتنسيق مع القوات المسلحة بارتفاعات مناسبة للقصر، حتى لا يتم حجب الرؤية عن البحر أو القصر التراثى الذى سيتم الحفاظ عليه، و سيقوم بتنفيذ المشروع شركة "إيجوث" بالتعاون مع القوات المسلحة.

وأكد على أن المحافظة بصدد عقد اجتماع موسع بالمجلس الاسشارى للمبانى التراثية، الذى شكل مؤخرا بمحافظة الاسكندرية، بحضور ممثلين من شركة إيجوث والقوات المسلحة، لمناقشة المخطط المقترح لبناء الفندق، ومن المقترح بناء فندق ومول تجارى ومساكن سياحية بتكلفة تقارب المليار جنيه.

يذكر أن القصر يطل على شاطئ جليم بكورنيش الإسكندرية،  وتبلغ مساحة المبنى 670 مترا ، ويعود لعزيزة فهمى أحد أبناء على باشا فهمى بن عوض بن شافعى، كبير المهندسين فى القصر الملكى فى عهد الملكية.