كتب إبراهيم حسان

قال مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إن الإعلام المصرى مر بسنوات من الفوضى واختلط فيه "الحابل بالنابل"، وتصور البعض أن بإمكانه أن يكون حكما وخصما فى نفس الوقت، كما رأينا تدنى على الشاشات وصل إلى رفع الأحذية.

وأضاف مكرم، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "مصر النهاردة" الذى يقدمه الإعلامى خيرى رمضان والإعلامية رشا نبيل، عبر قناة مصر الأولى، إن الإعلام المصرى مر أيضا بغياب مصداقية وأداء "منحط"، بالإضافة إلى أننا رأينا أشخاصًا تخرج على الهواء وتفتى فى أشياء ليس لهم علم بها، رغم أن الإعلام يجب أن يكون صادق وقائم على معلومات ومن يخرج على الشاشة عليه أن يتقن ما يفعله، حتى نعود إلى الحرفية والمهنية والمصداقية التى افتقدناها فى أصول المهنة.

وأشار رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إلى الانتهاء من عمل قانون المعلومات ومراجعته وعرضه على صحفيو وكالة أنباء الشرق الأوسط، الذين أبدو بعض الملاحظات عليه، وسوف يعرض على صحفيو الأخبار والأهرام أيضا فى الأيام المقبلة، متابعا: "نتمنى أن ننتهى منه فى أسرع ما يمكن ونتقدم به إلى الحكومة، ونرجو أن تكون الحكومة أكثر سلاسة وفهما لضرورة توفير المعلومات للرد على الإشاعات، حيث إنه عندما تتوفر المعلومة فى الوقت الصحيح تُخرس كل الأصوات الأخرى التى تفتى".