كتب محمود العمرى

تفتتح مبادرة وزارة الداخلية وحديد المصريين لرفع كفاءة دور رعاية الأيتام والمسنين وأطفال الشوارع و ذوى الاحتياجات الخاصة، اليوم الأحد، الدار الثانية التى شملتها المبادرة، والتى من المقرر أن تستوعب 100 طفل يتيم من سن 7 إلى 18 عاماً، وذلك بحضور رجل الأعمال أحمد أبوهشيمة رئيس مجلس إدارة مجموعة حديد المصريين وقيادات من وزارة الداخلية وعدد من الوزراء.

 

وتعتبر دار "مؤسسة الجمالية لرعاية الأيتام" هى الدار الثانية التى شملتها المبادرة بعد دار أقدار لرعاية ذوى الاحتياجات الخاصة.

 

وتقع دار مؤسسة الجمالية لرعاية الأيتام على مساحة 2000 متر، وقد شملت إعادة التأهيل ورفع كفاءة الدار وتوفير بيئة كاملة لمعيشة الأطفال من غرف نوم ومكان لممارسة الرياضة ومطعم وأماكن استذكار، بالإضافة الى أثاث كامل للدار وتراس خارجى بتكلفة وصلت إلى 4 ملايين جنيه.

 

الجدير بالذكر أن مبادرة رفع كفاءة دور رعاية الأيتام وأطفال الشوارع و المسنين وذوى الاحتياجات الخاصة أطلقتها مجموعة حديد المصريين ووزارة الداخلية وجمعية أماني الخير، والتي يرعاها وزير الداخلية اللواء مجدى عبد الغفار وتستهدف دور الرعاية التى تتطلب تأهيل ورفع كفاءة بمحافظات الجمهورية المختلفة.