d8ae24a673.jpg

وزير-الخارجية-المصري-سامح-شكريتلقى سامح شكرى وزير الخارجية، اتصالا اليوم الأربعاء، خلال تواجده بمدريد من وزير خارجية روسيا سيرجى لافروف، وتناول الاتصال التطورات الخاصة بالقضية الفلسطينية وسبل تنسيق الجهود الدولية من أجل تشجيع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي على استئناف المفاوضات.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، بأن وزير خارجية روسيا حرص على إحاطة الوزير شكرى بنتائج زيارة كل من الرئيس الفلسطينى محمود عباس، ورئيس الوزراء الإسرائيلى نتنياهو إلى موسكو مؤخرا، كما تم التشاور بين الجانبين حول نتائج المشاورات التي تجريها مصر مع الأطراف الدولية والإقليمية الفاعلة فى هذا الملف بهدف استشراف سبل توجيه دفعة لعملية السلام.

ومن ناحية أخرى، أشار المتحدث باسم الخارجية إلى أن الاتصال تناول أيضا التطورات الخاصة بالأزمة السورية، حيث استعرض وزير خارجية روسيا تقييم بلاده للموقف الحالى من المحادثات السورية – السورية ونتائج مؤتمر سوتشى، وقد اتفق الوزيران على عقد لقاء مشترك لمتابعة التنسيق والتشاور فيما بينهما على هامش أعمال مؤتمر ميونيخ للأمن بعد يومين.