كتب ـ أحمد إسماعيل

حصل "اليوم السابع" على النص الكامل لتقرير، الإدارة المركزية لشئون أبحاث التزييف والتزوير، بمصلحة الطب الشرعى فى القضية المعروفة إعلاميا بـ "رشوة نائب محافظ الإسكندرية".

 

وذكر التقرير أنه بالاطلاع على استكتاب كل من، أيمن سعيد محمود وأكرم عبد المعطى مصطفى الدقاق الذى تم أمامنا لعبارات صلب المستند موضوع الفحص، ولتوقيعهما وجدنا كلا منهما محرر بخط رقمى القاعدة ومتفاوتى الدرجة، الخطية لكل أسلوب وخصائصه المميزة له.

 

وبمضاهاة الخط المحرر به محضر تقرير المعاينة، موضوع الفحص صلبا وتوقيعا على خط كل من، أيمن سعيد محمود وأكرم عبد المعطى مصطفى الدقاق وجدنا التالى.

 

أولا: إن الخط المحرر به العبارات الأصلية للمحضر موضوع الطعن والتوقيع الثابت أسفل عبارة القائم بالمعاينة يتفق وخط أيمن سعيد، وذلك من حيث الأسلوب الكتابى والمميزات والخصائص الخطية، الأمر الذى نستدل منه أن المدعو أيمن سعيد هو الكاتب بخط يده للعبارات الأصلية للمحضر ولتوقيعه الثابت أسفل عبارة" القائم بالمعاينة "موضوع الفحص .

تقرير خبراء التزييف والتزوير
تقرير خبراء التزييف والتزوير

 

ثانيا: أن المدعو أكرم عبد المعطى الدقاق هو الكاتب لتوقيعه، ولفظ يعتمد المذيلين للمحضر موضوع الفحص وذلك من حيث الأسلوب الكتابى الخطى والمميزات والخصائص ومسار اليد الكاتبة فى إثباتها، مما يدل على أن المدعو أكرم عبد المعطى الدقاق، هو الكاتب لتوقيعه ولفظ يعتمد المذيلين لمحضر تقرير المعاينة موضوع الفحص .

تقرير الطب الشرعى
تقرير الطب الشرعى

 

ثالثا: أنه يتعذر فنيا إثبات أو نفى كتابة حرف السين المضاف يمين اللفظ الأصلى "يتم"، بالمحضر موضوع الفحص إلى أى من أيمن سعيد محمود وأكرم عبد المعطى الدقاق وذلك لتقيد اليد الكاتبة بالمساحة المتروكة بين اللفظين السابق واللاحق لهذه الإضافة، فضلا عن أن هذا الحرف لا تحمل خصائصه أى مدلولات خطية تدل على فردية كاتبه.

 

واختتم التقرير بنتيجة مفادها أن أيمن سعيد إبراهيم هو الكاتب لتوقيعه وللعبارات الأصلية بمحضر تقرير المعاينة موضوع الفحص، وأن المدعو أكرم عبد المعطى مصطفى الدقاق، هو الكاتب لتوقيعه ولعبارة "يعتمد" المذيلين لمحضر تقرير المعاينة موضوع الفحص، وأنه يتعذر إثبات أو نفى كتابة حرف السين يمين لفظ يتم بمحضر تقرير المعاينة موضوع الفحص.

 

وكان قد أمر المستشار نبيل صادق، النائب العام، فى شهر نوفمبر الماضى بإحالة كل من سعاد عبد الرحيم الخولى 63 سنة، نائب محافظ الإسكندرية، وأيمن عبد الجواد بريك 30 سنة، مالك بمشروع واحة خطاب للمأكولات البدوية، وإدريس عبد الجواد 48 سنة محام ومالك بمشروع واحة خطاب، والسيد إبراهيم عوض الله 56 سنة رئيس مجلس إدارة شركة الإسكندرية للمقاولات العامة، وإنشاء ورصف الطرق، وشدوى خيرى فؤاد 43 سنة مالكة مؤسسة مارينا للتجارة والاستيراد، وجهاد أحمد الطنطاوى 56 سنة العضو المنتدب لشركة لاند مارك للاستثمارات العقارية والسياحية، وأكرم عبد المعطى 46 سنة مدير إدارة شئون البيئة بمحافظة الإسكندرية فى القضية رقم 20542 لسنة 2017 جنايات قسم المعادى والمقيدة برقم 4517 لسنة 2017 كلى جنوب القاهرة والمقيدة برقم 851 لسنة 2017 حصر أمن الدولة العليا إلى المحاكمة الجنائية العاجلة، لارتكابهم جرائم رشوة موظف عمومى لأداء عمل من أعمال وظيفته، والإخلال بواجباتها، وتزوير محرر رسمى واستعماله، حيث واجهت النيابة المتهمة بتسجيلات الرقابة الإدارية، التى تضمنت مقاطع صوتية ومقاطع فيديو للمتهمة وآخرين تثبت الاتهامات الموجهة لهم فى وقائع الرشوة والتربح.