كتبت أمل علام

كشف الدكتور هشام الخياط أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بمعهد تيودور بلهارس، فى تصريح خاص لــ "اليوم السابع"، عن الشروط التى يجب أن تتبع عند علاج مرضى فيروس سى المصاحب لفيروس بى، موضحا إن هناك حوالى من 20 إلى 25 % من مرضى فيروس سي يعانون من الإصابة بفيروس بى وهذه الإصابة إما تكون نشطة أو غير نشطة.

وقال، يتم علاج فيروس سى إذا كان عد الفيروس ايجابى عن تحليل "البى سي ار"، وليس هناك داعى لتأجيل علاج فيروس سى الآن فى وجود أدوية آمنة إذا كانت الأنزيمات مرتفعة ، ولكن تكمن المشكلة فى علاج فيروس بي المصاحب لفيروس سى إذا كان عد فيروس بى أكثر من 2000، مع ارتفاع الأنزيمات الكبدية، حيث يجب علاج فيروس "بي و سى" فى آن واحد، موضحا أنه إذا كان هناك تليف كبدى يجب علاج فيروس "سى و بى" فى آن واحد بدون تأخير، أما إذا كان عد فيروس بى أقل من 2000، أو سلبى أو كانت الأنزيمات الكبدية غير مرتفعة يجب علاج فيروس سى بدون علاج فيروس بى، ولكن مع عمل تحليل دورى شهريا للأنزيمات الكبدية ،وتحليل "بى سي ار" لفيروس بى .

وأشار إلى أنه إذا حدث نشاط لفيروس بى أثناء علاج فيروس سى، يجب  علاج فيروس بى فورا مع فيروس سى حتى لا يحدث انتكاسة كبدية، مضيفا أنه من المعروف أن عدم متابعة تحاليل فيروس بى الدورية من تحليل وظائف كبد، وتحليل  بى سي ار لفيروس بي شهريا أثناء العلاج بالأدوية الحديثة لفيروس سى، مضيفا أنه إذا تم إهمال ذلك يحدث نشاط مفاجئ لفيروس بى، ويحدث انتكاسة فى كبد المريض، ويؤدى ذلك إلى تدهور حالة المريض.

وشدد على ضرورة علاج فيروس "سى و بى" معا إذا كان هناك نشاط لفيروس بى، أو تليف كبدى، أما اذا كان فيروس بي غير نشط فيجب متابعة الحالة بمنتهى الدقة بالتحاليل الدورية أثناء علاج فيروس سي حتى لا يحدث نشاط مفاجئ لفيروس بى أثناء العلاج فيحدث تدهور فى حالة الكبد،وحالة المريض.