كتب لؤى على

أجاب الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، على سؤال ما حكم التهرب من الخدمة العسكرية؟، وقال فى جوابه: إن الله تعالى يقول "وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم".

 

وأوضح المفتى، أن إعداد القوة والعدة لأجل أن نحدث ردعا لأعدائنا فى الداخل وفى الخارج هو من الأمور المطلوبة شرعا، وهذه لا تتحقق إلا بوجود قوة عسكرية كبيرة يؤبه لها وهذا لا يكون إلا إذا كان كل فرد منا لا يتنصل من واجبه الشرعى والوطنى فى أداء الخدمة العسكرية ولهذا فإن من دعى لأداء الخدمة العسكرية لا يجوز له بحال أن يتهرب من أداء هذه الخدمة خاصة فى هذه الاوقات التى تتعرض لها بلادنا من حرب شرسة من قبل هؤلاء الإرهابيين المجرمين.