كتب أحمد عبد الرحمن

كشفت الدكتورة كوثر محمود، رئيس الإدارة المركزية لشئون التمريض بوزارة الصحة والسكان، مساء اليوم الثلاثاء، عن تورط إحدى الممرضات واستغلالها للمرضى لتحقيق أهدافها، جاء ذلك خلال التحريات المبدأية عن واقعة مستشفى الصحة النفسية بالعباسية.

 

وأوضحت " كوثر"، فى بيان لها، أن رئيسة التمريض بالأمانة العامة للصحة النفسية، كشفت لها عن أسرار وخفايا هذه الواقعة، قائلة:" إن إحدى الممرضات بالمستشفى تدرس فى كلية إعلام قامت بتقديم طلب لإدارة المستشفى لنقلها إلى قسم الإعلام بالمستشفى ، وبعد رفض الإدارة طلبها، قامت المذكورة بخدش حياء المرضي وتصويرهم بدون ملابسهم أثناء الاستحمام، ونشر هذه الصور عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، لإحداث رأى عام ضد إدارة المستشفى و رئيسة التمريض بالامانة العامة لرفضهما نقلها.

 

وأشارت "كوثر" إلى أنه تم إصدار قراراً مساء أمس، بإيقاف مدير المستشفى و11 من طاقم التمريض المسئولين عن الواقعة واحالتهم للتحقيق الفورى والعاجل، ومازالت التحقيقات قائمة.

 

وفي سياق متصل، أكد الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان، أن وزير الصحة والسكان يتابع بنفسه مجريات التحقيقات فى الواقعة على مدار الساعة، لافتاً الى أن الوزير قرر احالة الواقعة إلى النائب العام، مشدداً على  حرصه على خصوصية المرضى النفسيين وعدم انتهاك حقوقهم بأى شكل من الأشكال.

 

جدير بالذكر، أن الواقعة تعد انتهاكاً لقانون رقم 71 لسنة 2009 والذي بمقتضاه يحظر نشر صور المرضى في الإعلام ويعد أيضا انتهاكا لخصوصية المريض النفسي، وأن جميع مستشفيات الصحة النفسية والعاملين بها خاضعين لقانون رعاية حقوق المريض النفسي رقم 71 لسنة 2009 والذي يوجب وجود لجنة لرعاية حقوق المريض بكل المستشفيات تقوم بالتفتيش الدوري ومتابعة تطبيق حقوق المريض.