أيد محمود الشامى، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، قرار مجلس إدارة النادى الأهلى برئاسة المهندس محمود طاهر، برفض التعيين من قبل وزير الرياضة المهندس خالد عبد العزيز، مؤكداً أنه قرار موفق، ويحسب للمجلس تفضيل مصلحة النادى عن مصالحهم الشخصية، لافتاً أن هذا الرفض يسحل الأزمة ويبعد القلعة الحمراء عن النفق المظلم.

شدد الشامى، خلال حواره مع الإعلامى سيف زاهر، فى برنامجه "الملاعب اليوم" على ضرورة سرعة إصدار قانون الرياضة الجديد، وإجراء انتخابات بالنادى الأهلى، وإعادة طرح الثقة فى المجلس الحالى، أو انتخاب مجلس إدارة جديد.

وأكد عضو الجبلاية، أنه لا توجد نظرية المؤامرة كما يظن البعض، مطالباً وزير الشباب والرياضة عدم تنفيذ الحكم وترك المجلس الحالى يستكمل فترته القانونية، ولحين إصدار قانون الرياضة الجديد.