قال الدكتور سيد جاد المولى رئيس الإدارة المركزية للحجر البيطرى بالهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، إن محاجر الهيئة تستقبل خلال الأيام المقبلة 1000 عجل ذبيح فورى قادمة من إسبانيا، و5500 من أرجواى منها 4000 عجل ذبيح فورى و1500 عجلات للتربية.

وأضاف جاد المولى أن المحاجر تستقبل أيضا 3500 رأس من الجمال الحية تنطبق عليها جميع الاشتراطات الحجرية البيطرية المصرية، لطرحها بالأسواق والمجمعات الاستهلاكية لزيادة المعروض من اللحوم ومواجهة غلاء الأسعار.

وأكد رئيس الإدارة المركزية للحجر البيطرى بالهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن جميع شحنات الحيوانات الحية المستوردة خالية من أى من الأمراض وتخضع إلى الحجر البيطرى والمتابعة الدورية والتحصين، مشير إلى أن المحاجر البيطرية تعمل كصمام أمان للبلاد لمنع تسرب أية أمراض إلى داخل البلاد، ولذلك تعمل الهيئة على ضبط إجراءات استيراد الحيوانات وعلى تشديد الفحص فى المحاجر البيطرية بجميع معابر ومنافذ البلاد، كما تتولى تنفيذ سياسة وزارة الزراعة بتوفير البروتين الحيوانى وسد الفجوة الغذائية ورفع المعاناة عن كاهل المواطنين ومحاربة الغلاء.

وأوضح رئيس الحجر البيطرى، أن دور الهيئة ليس استيراد اللحوم الحية أو اللحوم المذبوحة فقط، وإنما تتلقى طلبات الشركات المستوردة وعمل لجان للحجر الصحى لمتابعة الطلبات وفقا لإجراءات الحجر البيطرى، حيث تسافر اللجان لفحص الحيوانات وحجرها فى بلد المنشأ لمدة لا تقل عن 21 يوما وبعد وصولها إلى الميناء المصرى يتم حجزها لمدة أسبوع للحصول على عينات لفحص الهرمونات والإشعاع الذرى والتأكد من خلوها من الأمراض التى تمنع تداولها بالأسواق قبل الذبح الفورى لها.