كتب رضا صلاح

أعلن أعضاء الجالية المصرية بالنمسا، تأييدهم ترشيح الرئيس عبد الفتاح السيسى لولاية ثانية، مؤكدين أن دعمهم  له لا محدود فى الانتخابات الرئاسية.

 

 

جاء ذلك فى اللقاء الذى نظمه المهندس مصطفى عبد الله رئيس النادى المصرى بفيينا فى مقر النادى المصرى فى إطار الجولة الخارجية لحملة "علشان تبنيها" والتى يقوم بها النائب محمود حسين عضو مجلس النواب ورئيس قطاع المصريين بالخارج بالحملة. 

 

وعقدت الجالية لقاءً استمر 4 ساعات استعرضت فيه انجازات الرئيس السيسى على أرض مصر من مشروعات فى الفترة الرئاسية الأولى.

 

 

وعدد النائب محمود حسّين الإنجازات فى إطار التحديات التى كانت ومازالت تواجه مصر والتى اتخذ فيها الرئيس سياسة الصدق والمصارحة مع الشعب المصرى، مقدما مصلحة الوطن وإرضاء الضمير وتحمل الأمانة عن الحفاظ على شعبيته على حساب مستقبل المصريين.

 

 

ومن جانبهم، أعرب أعضاء النادى المصرى بفيينا عن تقديرهم لما قدمه الرئيس من إصلاحات ساهمت فى استعادة مصر دورها الدولى والإقليمى.

 

وأكد أعضاء الجالية ضرورة إيجاد حلول لمشاكل التعليم لضمان مستقبل أفضل لأبناء الوطن.

 

وأشار النائب محمود حسين، إلى أن هذه اللقاءات بالجاليات تتم للتنسيق مع اتحاد الجاليات المصرية بأوروبا، مقدما الشكر لرئيس النادى المصرى بفينا على التنظيم الجيد ومحمود فضل ومحمد البطوط وفريد موسى وجمال حمّاد لنجاحهم فى التنسيق لهذه الجولات.

 

وكان النائب محمود حسين ومصطفى عبد الله رئيس النادى المصرى بالنمسا التقيا بالسفير عمر أمير سفير مصر بالنمسا و السفيرة هالة يوسف الوزير المفوض ومحمد فراج القنصل العام بفيينا فى لقاء تناول وضع الجالية فى فيينا والخدمات المقدمة من قبل السفارة والقنصلية المصرية والتى أثنى عليها أعضاء الجالية.