كتب – سارة علام

قال مكرم محمد أحمد رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، إنه يشعر بالسعادة لوجود البابا تواضروس بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية فى مؤسسة الأهرام.

 

وأكد نقيب الصحفيين الأسبق: يصعب أن تجد فى هذه الجريدة "الأهرام" من لا يحمى حقوق الأقباط.

 

ووجه السؤال البابا: هل يعانى الأقباط من التهميش فى مصر؟ 

 

ورد البابا تواضروس أنه بلا شك منذ الخمسينات كان هناك نوع من التهميش للأقباط وتزايد مع السنين، ولكن المنصف والقارئ للتاريخ أنه منذ حوالى 5 سنوات حدث إعادة توازن فى هذا المضمار.

 

وأوضح قداسته: شىء جيد أن يكون لنا قانون لبناء الكنائس وكذلك إصرار الدولة على بناء الكنائس التى هدمت فى 14 أغسطس 2013. وزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لنا فى الكاتدرائية خطوة جيدة.

 

وتابع قداسة البابا: لم نصل إلى نهاية الطريق ولكننا فى بدايته وما زال هناك أصحاب النفوس الضيقة مثل مسئول هنا ومسئول هناك، لذلك نحتاج أن ننتقى وهذا يحتاج إلى وقت.

 

ويمكن التغلب على ذلك بنشر روح التسامح، وجهود الثقافة والإعلام فى هذا الشأن مهم للغاية.