كتب محمد عبد العظيم تصوير محمد فوزى

أكد محمد عبد العزيز، عضو لجنة العفو الرئاسي، أن القائمة الرابعة للعفو الرئاسي سوف ترى النور قريبًا، موضحًا أن اللجنة تعمل على اتخاذ بعض الإجراءات من أجل دمج الشباب الذين تم الإفراج عنهم فى القوائم الثلاثة بالتعاون مع البرلمان.

 

وأضاف عبد العزيز خلال كلمته بندوة حزب المحافظين مع أعضاء لجنة العفو الرئاسي، أن اللجنة سعت إلى تلقى طلبات المفرج عنهم من جهات عديدة لافتًا إلى أن معايير اللجنة تمثلت فى عدم التورط فى أحداث عنف أو الانضمام إلى جماعات محظورة خاصة أن اللجنة ليست جهة قضائية.

 

وأشار عضو لجنة العفو الرئاسي إلى أن تشكيل اللجنة جاء كنتاج إيجابى لمؤتمر الشباب الوطني حيث تم تشكيل اللجنة من أجل بحث الإفراج عن الشباب الذين تمت محاكمتهم نتيجة قانون التظاهر.

 

من جانبه أكد شهاب وجيه الباحث في شئون التنظيمات المتطرفة أنه من الضرورى إعادة دمج الشباب الذين تم محاكمتهم نتيجة قانون التظاهر موضحًا أن هؤلاء الشباب قد يكونون تعرضوا للعناصر التكفيرية الموجودة في السجون.