كتب إبراهيم حسان

أكد السفير أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، الإطلاع على التصريحات التى أدلى بها رئيس الوزراء الإثيوبى لوكالة الأنباء الإثيوبية، والتى تحدث فيها عن رفض المقترح المصرى الخاص بسد النهضة، ومشاركة البنك الدولى فى الاجتماعات الثلاثية.

وأضاف أبو زيد، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "كل يوم" الذى يقدمه الإعلامى عمرو أديب، عبر فضائية ON E، أن المحادثات فى إطار اللجنة الفنية لا تحتمل التأويل السياسى، وهى ليست ذات طابع سياسى، وكانت مصر حريصة كل الحرص حينما طرحت المبادرة الخاصة بمشاركة البنك الدولى، ليكون الطرف المحايد باعتبار ما لديه من خبرة دولية للمشروعات الكبرى والخاصة بالسدود، ولكى يعطى رأيا فنيا محايدا، لكن المقلق فى الأحاديث التى نسبت إلى رئيس الوزراء الإثيوبى اليوم، تفتئت على الاجتماع الثلاثى المقرر عقده فى أديس أبابا على هامش القمة الأفريقية بمشاركة السودان والذى خصص فى الأساس لمناقشة المبادرة المصرية والتداول حولها من جميع الجوانب.

 

وأشار إلى أن الوزير سامح شكرى، كان حريصا اليوم على الاتصال بوزير خارجية إثيوبيا للتأكد من صحة التصريحات، والاستفسار عن السبب فى طرح هذا السبب فى هذا التوقيت، والإعراب عن قلق مصر لأنه وفقا لما تم الاتفاق عليه من عقد اجتماع على هامش القمة الأفريقية، لكن أشار وزير خارجية إثيوبيا إلى أن التصريحات أخذت خارج إطارها.

 

وأوضح المتحدث باسم الخارجية، أن السودان لم يتفاعل حتى مع المبادرة المصرية ولم يقدم رأيا واضحا ورد فعل واضح تجاهها حتى الآن، ومن المتوقع أن الاجتماعات التى ستعقد ستناقش هذا الموضوع.