كتب آسر أحمد

شهدت مدرسة أنشاص الرمل الابتدائية فى مركز بلبيس التابع لمحافظة الشرقية، واقعة من العيار الثقيل بعد إعتداء أحد المدرسين على زميلته فى المدرسة بوصله من السباب والألفاظ الخارجة وسط فناء المدرسة وأمام المدرسين جميعاً.

ووثقت المدرسة المعتدى عليها الواقعة بالكامل بهاتفها الشخصى، لتثبت حالة الاعتداء التى أقدم عليها المدرس الذى لم يكشف عن اسمه حتى الآن، وتعديه بألفاظ خارجة ومنافية للآداب العامة داخل مدرسة تعليمية تربوية.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى المختلفة مقطع الفيديو، الذى بثته المدرسة اليوم، بشكل كبير للغاية ووصل لمئات الآلاف من المشاهدات فى ساعات قليلة، مناشدين وزارة التربية والتعليم العمل على ارسال لجنة تحقيق داخل المدرسة وإحالة المدرس إلى التحقيق وفصله عن العمل لعدم تكرار تلك الكارثة داخل إحدى المدارس.

شاركونا فى تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع والجريدة المطبوعة، عبر خدمة "واتس آب اليوم السابع" برقم 01280003799، أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com، أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء.


المدرس قبل الاعتداء بالسباب على المدرسة