كتب محمود نصر

جددت نيابة أمن الدولة العليا، بإشراف المستشار خالد ضياء الدين المحامى العام الأول للنيابة، حبس الإرهابى إبراهيم إسماعيل مصطفى، المتهم بارتكاب جريمة الهجوم المسلح على كنيسة مارمينا، وأحد المحال التجارية لبيع الأدوات الكهربائية بمنطقة حلوان مؤخرا، 15 يومًا احتياطيا على ذمة التحقيقات.

ووجهت النيابة للإرهابى اتهامات تتعلق بارتكابه لجرائم القتل العمد والشروع فى القتل العمد مع سبق الإصرار تنفيذًا لغرض إرهابى، وحيازة وإحراز سلاح نارى آلى (بندقية) وذخائر مما تستعمل عليه، والتى لا يجوز الترخيص بحيازتها أو إحرازها، وحيازة قنابل هجومية وذلك بقصد استخدامها فى أعمال إرهابية ونشاط يخل بالأمن والنظام العام والمساس بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى.