7203eaea7c.jpg

وزير-الصحة-والسكان-الدكتور-أحمد-عماد-الدين-راضيأكد الدكتور أحمد عمادالدين راضى، وزير الصحة والسكان، أن اجمالى استثمارات وزارة الصحة فى تطوير وإنشاء مستشفيات الوزارة فى صعيد مصر من عام 2015 وحتى 2018 هى 2.4 مليار جنيه.

جاء ذلك خلال عرض وزير الصحة والسكان، أمام الرئيس عبدالفتاح السيسى، صباح اليوم، الأحد، بمحافظة بنى سويف.

وعرض وزير الصحة والسكان مشروع تطوير الخدمات الصحية عبر 4 محاور، أولها، إنشاء العديد من المستشفيات الحكومية فى المناطق التى حُرمت من الخدمات الصحية على مدى عقود طويلة ومنها مستشفيات شلاتين والقصير فى البحر الأحمر والنجيلة فى مطروح، ثانياً تطوير العديد من المستشفيات المتروكة منذ سنوات بتقديم خدمة طبية متميزة ومنها معهد القلب القومى ومستشفى هليوبوليس، أما المحور الثالث يكمن فى إنشاء المزيد من المستشفيات الأحادية التخصص ومنها النساء والولادة التخصصى ببورسعيد ومركز أورام مدينة نصر للتأمين الصحى ومستشفى دنشال لأمراض الجهاز الهضمى والكبد بمحافظة البحيرة، والعزازى للصحة النفسية بالشرقية.

وأضاف وزير الصحة والسكان إلى أن المحور الرابع والاخير يكمن فى إنشاء عشرات المستشفيات لتقديم كافة الخدمات الصحية التى تسمى “الخدمة الثلاثية” مثل مستشفيات 15 مايو، وبنها للتامين الصحى، وأرمنت بالأقصر.

وعرض وزير الصحة والسكان أمام الرئيس 4 مستشفيات بالصعيد، حيث افتتح سيادته مستشفيات الأقصر العام وأرمنت بالأقصر عبر الفيديو كونفرانس، مشيرا إلى أن مستشفى الأقصر العام كان يوجد بها مبنى قديم منشأ من عام 1900 به عنابر و8 حضانة و25 سرير غسيل كلوى بالإضافة إلى وجود مبنى للرمد مكون من دورين مع وجود مبانى متناثرة غير مستغلة، حيث تم تطوير المستشفى بإزالة المبنى القديم واستبداله بمبنى جديد، حيث بدأ العمل به عام 2015 وانتهى فى أكتوبر 2017، بتكلفة إجمالية بلغت 172 مليون جنيه، وتضم 2 غرفة عمليات مجهزة ومطابقة لمعايير الجودة ومكافحة العدوى، فضلا عن 107 أسرة إقامة و17 سرير رعاية مركزة و31 حضانة و50 ماكينة غسيل كلوى وجهاز أشعة مقطعية لتأهيل المستشفى لاستقبال الحوادث والطوارئ.

كما تضم المستشفى قسماً للأشعة به أشعة متنقلة وجهاز سونار و”سى ارم”، وبنك دم تجميعى، كما تضم المستشفى مدرسة للتمريض ومبنى خاص لسكن الأطباء، بالإضافة إلى جميع الخدمات المعاونة من مطبخ، وتعقيم، ومغسلة.

كما عرض وزير الصحة والسكان مركز الشواشنة للأم والطفل فى محافظة الفيوم، وتنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى بالاستفادة واستغلال مستشفيات التكامل بالشكل الأمثل كمراكز متميزة للأم والطفل للنهوض بالمنظومة الصحية وتقديم الخدمة الطبية اللائقة للمواطن المصرى بجميع المحافظات، حيث تم تحويل مستشفى تكامل الشواشنة إلى مركز الشواشنة المتميز للأم والطفل، والذى يمثل نموذجا مثاليا يتم تنفيذه فى 44 مركزا آخرا فى صعيد مصر، حيث تم بدأ العمل فى إنشائه وتطويره منذ يوليو 2017، ليصبح جاهزا للعمل فى سبتمبر من نفس العام، بتكلفة إجمالية قدرها 26 مليون جنيه.

 

وأشار وزير الصحة والسكان إلى أن المركز يتوفر به الأجهزة الطبية اللازمة لتقديم خدمة متكاملة للأم والطفل وغرفة عمليات وكشك ولادة مزود بأحدث أجهزة التخدير والحضانات، بالإضافة إلى أسرة الرعاية المركزة، والإقامة وجميع الخدمات المعاونة.

 

وفى محافظة بنى سويف، عرض وزير الصحة والسكان أمام الرئيس تطوير مستشفى بنى سويف العام، والذى يتم على 3 مراحل، لافتا إلى أن المرحلة الثانية والتى انتهت أول يناير 2018 بلغت تكلفة تطويرها، 196 مليون جنيه، مشيرا إلى أن المستشفى فى المرحلة الثانية تضم 24 سرير إقامة و56 حضانة أطفال، و46 عيادة خارجية، بالإضافة إلى قسم كامل لعلاج الأسنان.

 

كما تناول وزير الصحة والسكان أمام الرئيس تجهيزات مستشفى أرمنت بعد إنشائها بعد أن كانت تعانى من تهالك مستشفى أرمنت القديم، حيث كانت تحتوى عنابر وعدد 9 حضانات و3 غرف عمليات و36 ماكينة غسيل كلوى ولا توجد بها أية أسرة رعاية مركزة، ليتم إنشاء وتجهيز المستشفى الجديدة بتكلفة إجمالية بلغت 289 مليون جنيه، لافتاً إلى أن المستشفى تضم 7 غرف عمليات مجهزة بأعلى معايير الجودة و112 سرير إقامة و29 سرير رعاية مركزة و8 حضانات للأطفال و19 ماكينة غسيل كلوى و13عيادة خارجية، بالإضافة إلى وجود تقنية كونترول الغازات للتحكم بها خارج وداخل غرف العمليات، كما تضم قسما للأشعة به أشعة سينية ومقطعية ورنين مغناطيسى وأجهزة سونار، وماموجرام وسى ارم، مشيراً إلى تطوير سكن الأطباء تطويراً شاملا فضلا عن كافة الخدمات المعاونة.

 

وفى النهاية، أشار وزير الصحة والسكان إلى اشادة مدير عام منظمة الصحة العالمية بقانون التأمين الصحى الشامل الجديد والذى تم إقراره من الرئيس، مشيرا إلى أنه لولا دعم القيادة السياسية لما خرج هذا القانون إلى النور.